أول مركز لتأهيل المسنّين منتصف العام

المروشد يطلع على استعدادات المركز.           من المصدر

أعلنت هيئة الصحة في دبي أمس، عن انتهاء الأعمال الإنشائية في مركز إعادة تأهيل المسنين، وتفقد مدير عام الهيئة قاضي المروشد المشروع القائم في منطقة الصفا الثانية.

وقال المروشد للصحافيين، إن المشروع هو «أول مركز متخصص من نوعه على مستوى الدولة في إعادة تأهيل المسنين ودمجهم في المجتمع»، متوقعاً افتتاحه للمرضى قبل منتصف العام الجاري.

وتجول المروشد في المركز الذي يضم قاعات استقبال للمرضى والزوار، وأجنحة الرجال وأجنحة النساء، وقاعات علاج طبيعي ولياقة بدنية، وقاعات ترفيهية».

وطلب الإسراع في تأثيث المركز وتزويده بالأجهزة والمعدات الطبية اللازمة، وفقاً لأحدث النظم والقواعد الدولية والعلمية لمساعدة وتأهيل كبار السن.

وأكد عقب انتهاء الجولة «أهمية إنجاز هذا المشروع الذي يأتي ضمن خطط الارتقاء وتطوير الخدمات الصحية المقدمة لكبار السن، لتأمين جميع أسباب ومقومات الاستقرار الاجتماعي والنفسي والمعيشي لهم، ودعمهم ومساعدتهم للاعتماد على الذات». وقال المروشد إن «المركز الجديد سيكون من المراكز الحديثة والمتطورة في الدولة، والتي تتلاءم واحتياجات كبار السن الصحية والنفسية والتأهيلية»، موضحاً أن «المركز سيتم تزويده بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية المتخصصة، التي من شأنها المساعدة على تقديم خدمات صحية وعلاجية وتأهيلية شاملة، تتماشى مع المعايير العالمية في هذا المجال».

ومن جانبها أوضحت مديرة المشروع الدكتورة سلوى السويدي، أن «المركز سيعمل على استقبال كبار السن ممن يمكن لهم الاستجابة لخدمات المركز التأهيلية، والاستفادة منها ومن خدمات العلاج الطبيعي والمهني والمائي، واضطرابات النطق، والعناية بالقدم، لتجنب مضاعفات السكري وتصلب الشرايين».

طباعة