تأسيس «المكتب الإعلامي لحكومة دبي».. وأحمد الشيخ مديراً عاماً له

يعمل المكتب على رصد وتحليل ما تنشره وسائل الإعلام. الإمارات اليوم

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، القانون رقم (2) لسنة 2010 بشأن تأسيس «المكتب الإعلامي لحكومة دبي»، على أن يُلحق بديوان صاحب السمو الحاكم، وذلك في إطار المساعي الرامية إلى تعزيز قنوات التواصل مع المجتمع الإعلامي المحلي والعربي والعالمي، وحشد الموارد والإمكانات اللازمة لنقل صورة دقيقة لكل ما يجري على أرضها من أحداث، وتوصيل رسالة دبي بأسلوب فعال يمتاز بالوضوح والموضوعية، ووفقاً لأرقى المعايير والممارسات المعمول بها عالمياً في هذا المجال.

ونص القانون على إلحاق كل من نادي دبي للصحافة ومؤسسة «فالكون» ومكتب دبي للشؤون الإعلامية (براند دبي) بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، حيث ستعمل مجتمعة تحت مظلة واحدة، تضمن أعلى مستويات التنسيق البيني وتدقيق المعلومات وتوحيد الرسائل الإعلامية، لإيجاد رافد رسمي فعال يخدم كنقطة محورية لتزويد وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية بالأخبار والمعلومات الدقيقة حول صاحب السمو الحاكم، وكذلك حول حكومة دبي، بما يضمن إبراز الحقائق على نحو لا يشوبه أي غموض.

وأصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مرسوماً بتعيين المرافق الإعلامي لسموه، أحمد عبدالله الشيخ، مديراً عاماً للمكتب الإعلامي لحكومة دبي.

وستتضمن مهام «المكتب الإعلامي لحكومة دبي»، وبالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية، تزويد وسائل الإعلام المختلفة بالأخبار المتعلقة بصاحب السمو الحاكم وحكومة دبي، والتغطية الإعلامية لأنشطتهما المختلفة، والإعداد والتنظيم للمؤتمرات الصحافية المتعلقة بالحاكم والحكومة، والتنسيق مع مندوبي وسائل الإعلام المختلفة المحلية والعربية والعالمية لحضور تلك المؤتمرات، كذلك الترتيب للحوارات واللقاءات الإعلامية التي يجريها صاحب السمو الحاكم، وسمو ولي العهد، ومسؤولي حكومة دبي مع مختلف وسائل الإعلام المحلية والخارجية، ومن ثّم متابعة إذاعتها، ونشرها، ورصد تأثيراتها وصداها لدى الرأي العام. كما سيعمل المكتب من خلال روافده المتنوعة على رصد وتحليل ما تنشره وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، واتجاهات الرأي العام في ما يتعلق بآخر المستجدات العالمية، وبأخبار إمارة دبي وكل ما يجري فيها، وكذلك رصد الأخبار والتحليلات المتعلقة بأنشطة الحكومة ومسؤوليها، وإعداد التقارير التي تلخّص مجمل هذا الرصد بأسلوب علمي ومنهجي دقيق، ومن ثم رفعها إلى ديوان الحاكم. وسيقوم المكتب بمهمة توثيق وأرشفة المقابلات والحوارات الصحافية والتلفزيونية والإذاعية الخاصة بصاحب السمو حاكم دبي وسمو ولي عهد دبي ومسؤولي الحكومة.

طباعة