اتهام بنغالي بإلقاء صديقه من سطح المنزل

 اعترف متهم بنغالي، أمس، أمام محكمة جنايات دبي برئاسة فهمي منير، وعضوية القاضيين الدكتور علي كلداري ومنصور العوضي، بإلقاء صديقه من على سطح المنزل ما أدى إلى وفاته، وحدد رئيس المحكمة الـ20 من الشهر الجاري موعداً للنطق بالحكم.

وكان المتهم (ن.أ) 24 عاماً، بنغالي، عاطل، اعتدى مع آخرين هاربين على المجني عليه (م.ح) وألقوه من فوق سطح منزل عربي في منطقة نايف، فألحقوا به إصابات أفضت إلى موته، وفق ما جاء في لائحة اتهام النيابة العامة في دبي. وشهد رجل شرطة في تحقيقات النيابة العامة في دبي بأنه تلقى بلاغاً في نحو الساعة 11.30 مساءً، يفيد بوقوع حادث وفاة في بيت مهجور بمنطقة عيال ناصر، وبالانتقال إلى موقع الحادث، شاهد جثة شخص مجهول، فيما تولى قسم المباحث في شرطة نايف بالتعاون مع قسم ملاحقة الأموال المسروقة وإدارة الملاحقة الجنائية، البحث والتحري عن الواقعة، حيث تم تجنيد المصادر والمخبرين وتزويدهم بكل المعلومات، وتبيّن أنه في ذلك اليوم كانت هناك مجموعة من الأشخاص من الجنسية البنغالية يحتسون الخمر على سطح ذلك المنزل وبعد ذلك نشب خلاف تطور إلى شجار بينهم، على إثر ذلك سقط المجني عليه من على السطح وفارق الحياة.

وأفاد شاهد آخر، في تحقيقات النيابة بأن «مشاجرة وقعت بين أشخاص عدة من الجنسية البنغالية، أدت إلى سقوط المجني عليه، ولا يعلم إن كان سقوطه عرضياً أم أنه تعرض للدفع، وعليه توجه إلى المنزل وألقى نظره من خلال أحد نوافذ المنزل وتبيّن أن المتوفى ملقى على وجهه من دون حراك». وتمكنت الشرطة من القبض على المتهم الذي اعترف بجريمته وأحالته النيابة إلى المحكمة.

طباعة