الشعفار: الاستقرار الأمني ركيزة التنمية

أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار، أن «الاستقرار الأمني الذي تنعم به دولتنا يُعد الركيزة الأساسية للتنمية والتقدم وهو السياج الذي يحمي المكتسبات ويهيّئ الأجواء لكل تطور ايجابي في المجالات كافة».

وأضاف خلال حفل تخريج اربع دورات تخصصية بمعهد قوات الأمن الخاصة في الفجيرة أول من امس، أن الإمارات ستبقى واحة للأمن والاستقرار لكل الموجودين على أرضها، مشيراً إلى أن «وزارة الداخلية تحرص على توفير كل ما يحتاجه جهاز الشرطة والأمن وتزويد العاملين فيه بالإمكانات الحديثة والمتطورة التي تتيح لهم الاضطلاع بالمهام والواجبات الموكلة إليهم بالصورة المطلوبة، كما تسعى الوزارة بشكل مستمر وعبر خطط وبرامج واضحة إلى تنمية قدرات منتسبيها بما يتناسب والتغيرات التي تستجد بشكل متسارع على الواقع الاجتماعي والأمني المحلي والإقليمي والدولي، وأن تحقيق هذا الهدف يأتي من خلال تبني مناهج علمية ودورات حديثة تواكب مستجدات العصر تخطيطاً وتنفيذاً وتدريباً وخبرة ميدانية وعملية».

وأوضح أن ما يعزز الثقة بقدرة أجهزتنا الشرطية على الاحتفاظ بمكانتها ودورها الريادي والمتميز في خدمة المجتمع هو ما تقوم به الأكاديميات والكليات والمعاهد والمدارس الشرطية من تعزيز ورفد صفوف الوزارة بكوادر وطنية شابة مؤهلة ومدربة تدريباً راقياً وتكرس كل طاقاتها لإعدادهم وتأهيلهم من خلال تلبية احتياجات أجهزة الشرطة والأمن في الدولة للقيام بدورها في إقرار الأمن ونشر الاستقرار والطمأنينة.

وتابع الفريق الشعفار أن المستوى الراقي الذي يتمتع به معهد قوات الأمن الخاصة يعتبر انعكاساً حقيقياً لجهود القائمين عليه واستيعابهم المتميز لأحدث وسائل التدريب وإعداد الكوادر الوطنية وصولاً إلى تميزه بالكفاءات والمهارات العالية.

وقال مدير معهد قوات الأمن الخاصة، العقيد حمدان سليمان راشد، إنه تم إعداد وتأهيل هذه الدورات لما لها من أهمية ومكانة كبيرة لاحتوائها على الكثير من العلوم والتطبيقات الأمنية الخاصة بكل ما هو جديد ومفيد، ولتحقيق أهداف معينة تتجسد في المجال الأمني للحفاظ على أمن واستقرار الدولة.

وأضاف أن المشاركين في الدورة تلقوا مواد أساسية من المهارات الخاصة بعمليات الشرطة وأعمال فض الشغب والاعتصامات وحراسة الشخصيات المهمة والأسلحة والرماية ومواد نظرية أساسية ومساعدة تعتمد كثيراً على تطوير قدراتهم ومهاراتهم ومعارفهم وتأهيلهم التأهيل الأمني والشرطي الملائم، وفقاً لأحدث ما تشهده العلوم الأمنية من تطورات مستمرة، وذلك للتطور الحضاري.
طباعة