EMTC

خليفة: حريصون على التواصل مع شعوب العالم

خليفة لدى استقباله رئيس الوزراء الفيتنامي. وام

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حرص الإمارات على مد جسور التواصل والانفتاح بينها وبين شعوب العالم، خصوصاً دول شرق آسيا.

جاء ذلك لدى استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، أمس، في قصر سموه في البطين رئيس وزراء جمهورية فيتنام الاشتراكية نقوين تان دونق، وفي بداية اللقاء رحب صاحب السمو رئيس الدولة بزيارة رئيس وزراء فيتنام دولة الإمارات والوفد المرافق له، مشيرا سموه إلى أن هذه الزيارة ستسهم في تعزيز وفتح آفاق التعاون والصداقة بين الإمارات وفيتنام.

وقال سموه: إننا نتطلع دائما لمد جسور التواصل والانفتاح بيننا وبين شعوب العالم كافة، خصوصاً دول شرق آسيا التي تربطنا بها علاقات تعاون وفي مقدمتها المجالات الاقتصادية، وأن هذه الزيارة ستسهم بشكل كبير في الارتقاء بتطوير علاقاتنا في مختلف المجالات وعلى الصعد كافة.

وأكد سموه حرص دولة الإمارات حكومة وشعباً على تعزيز أواصر التعاون والتواصل وتبادل المعلومات والخبرات بين البلدين لتحقيق المصالح المشتركة.

من جانبه، أكد دونق حرص بلاده على تطوير علاقاتها بدولة الإمارات التي تلعب دورا محوريا على الصعيدين الإقليمي والدولي وترتبط بعلاقات صداقة مميزة مع مختلف دول العالم وأن هذه الزيارة ستفتح مجالات واسعة للقيام بدور مشترك على صعيد التبادل التجاري والاستثماري، بالإضافة إلى تطوير وتنمية العلاقات في مختلف المجالات بين البلدين بما يحقق المنفعة المتبادلة ويعزز المصالح المشتركة للبلدين.

وأشاد بالنهضة الحضارية والعمرانية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أصحبت مقصدا مهما لمختلف الشركات العالمية التي تبحث عن فرص للاستثمار مستفيدة من التسهيلات والمزايا التي تقدمها الدولة للمستثمرين.

وأضاف: أنه من خلال زيارته الحالية يسعى إلى الاستفادة من الخبرة الإماراتية الرائدة فى مجالات جذب الاستثمار والمستثمرين وتطوير وإدارة المناطق الاقتصادية التى حققت فيها دولة الإمارات نجاحا متميزا.
طباعة