الشعفار يتفقد «جنسية أم القيوين»

أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار، ضرورة الارتقاء بمستوى الأداء وسرعة إنجاز المعاملات للجمهور بأسرع وقت وأقل جهد، وتقديم خدمات متميزة لهم، وتطوير العمل، ومواكبة المتغيرات والمستجدات التي طرأت في المجالات التقنية، بما يتماشى مع حركة النهضة والتطور التي تشهدها الدولة في المجالات كافة.

ووجه الشعفار خلال زيارة تفقدية لإدارة الجنسية والإقامة في أم القيوين بضرورة تخصيص كاونترات لاستقبال المعاملات الخاصة بالنساء، للحفاظ على خصوصيتهن وإنهاء معاملاتهن بالسرعة الممكنة.

وتجول الشعفار داخل الإدارة في قسمي أذونات الدخول والجنسية وجوازات السفر وقسم الإقامة، حيث استمع إلى شرح موجز عن سير العمل وعدد معاملات إلغاء الإقامات التي ينجزها القسم، والذي يتراوح ما بين 60 إلى 70 معاملة يومياً.

كما زار قسم متابعة المخالفين والأجانب ومكتب بوابة الإمارات الإلكترونية وقسم الشؤون الإدارية والمالية، واستمع إلى شرح وافٍ عن المهام والواجبات التي تنهض بها، والحملات التفتيشية التي تنفذها الإدارة لضبط مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب. 

ووجه بضرورة تحسين جودة الأداء وتقديم خدمات مميزة للمراجعين، وعدم التهاون مع المكاتب المخالفة لقانون دخول وإقامة الأجانب، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

طباعة