100 ألف درهم غرامة مخالفة قانون المنتجات العضوية

القانون الجديـــد يشـــجع على اســتخدام الأسمدة الخالية من الكيماويات.    أ.ف.ب

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعة والثروة السمكية في المجلس الوطني الاتحادي خالد علي بن زايد إن مشروع قانون المدخلات والمنتجات العضوية، تضمن عقوبات تصل الى 100 ألف درهم، ولا تقل عن 20 الفاً، على المخالفين لبعض مواده التي ستحددها اللائحة التنفيذية لاحقا.

ويناقش المجلس غدا مشروع القانون، بعد أن أدخلت عليه اللجنة بعض التعديلات.

وأكد بن زايد، أنه يشجع استخدام الاسمدة والمبيدات الخالية من المواد الكيماوية في الانتاج الزراعي، وفق معايير وشروط خاصة بهذا الشأن.

وسيساعد القانون في تقليل استخدام المبيدات الكيماوية في الإنتاج النباتي والحيواني على نحو يتيح إنتاج محاصيل خالية من بقايا المبيدات، حفاظا على صحة وسلامة المستهلكين.

وأضاف: أن القانون يلزم الشركات والمؤسسات التي تتعامل بالمنتجات العضوية، وأصحاب المزارع، بسجلات دائمة لتكون مرجعية للمفتشين للتأكد من سلامة المنتج العضوي وتكامله.

ولفت الى إدخال اللجنة تعديلا على مشروع القانون يقضي بفحصها مخبريا قبل استيرادها، فضلا عن إحكام رقابة فرق التفتيش على المعابر للتأكد من سلامتها.

وخول القانون وزير البيئة والمياه إصدار عقوبات إدارية على المخالفين تصل الى حد سحب ترخيص المنشآت، لافتا الى أن اللائحة التنفيدية للقانون ستحدد أوجه ونوعية المخالفات التي ينطبق عليها ذلك.

كما خول القانون موظفين مختصين في الوزارة صلاحية الضبطية القضائية في التفتيش على المنتجات العضوية.

ويتضمن مشروع القانون مواصفات إنتاج عالية الجودة تتطابق مع المواصفات العالمية.

وقال بن زايد: إنه تم شمول المنتجات العضوية الحيوانية في مشروع القانون للتأكد من أنها تتغذى على منتجات نباتية عضوية سليمة، مؤكدا أن مشروع القانون هو الاول من نوعه في المنطقة.

ومن جانبه، وصف مقرر لجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعة والثروة السمكية في المجلس راشد الكندي مشروع القانون بأنه بالغ الاهمية، من حيث تنظيم المنتجات العضوية، وإيجاد مرجعية مخبرية ضمن معايير تضمن سلامة جودتها.

وذكر ان عدد مزارع الزراعة العضوية في الدولة بلغ 18 مزرعة، معظمها في أبوظبي.

وتعرف الأغذية العضوية بأنها المنتج النهائي للزراعة العضوية التي تستخدم فيها أساليب تجعل تربتها خصبة، وخالية من الآفات، من دون استعمال مبيدات تقليدية، وهي تعتبر أغذية صحية، لاحتوائها على ما يزيد على 50 ٪ من الفيتامينات والمعادن والأنزيمات وغيرها من المغذيات الدقيقة، فضلا عن نسبة الفيتامينات التي تبلغ27٪ والحديد 21٪ والفوسفور 13 ٪.

شروط

يشترط في إنتاج محاصيل عضوية، وفقاً لمعايير وزارة البيئة والمياه، أن تكون الوحدة الإنتاجية (المزرعة) مسجلة وموثقة في سجلات وزارة البيئة والمياه.

وأن يتعهد القائمون عليها باتباع القوانين واللوائح والتعليمات الصادرة من وزارة البيئة والمياه والمتعلقة بالزراعة العضوية.

وللوزارة الحق في مخالفة الوحدة الإنتاجية أو رفض المنتجات العضوية في حال وجود عمليات ومعايير خاطئة للزراعة العضوية، وفقا للقوانين واللوائح المعمول بها داخل الدولة.

طباعة