لا وجود لبكتيريا خطرة في فندق «ويستـن»

التحاليل أثبتت خلو الفندق من «ليجيونيلا». تصوير: باتريك كاستيللو

اعلنت هيئة الصحة وبلدية دبي ان الفحوص المخبرية التي اجريت في فندق «ويستن دبي» أثبتت خلوه، وخلو نزلائه من مرض الالتهاب الرئوي (الليجيونيلا) ومن البكتريا الخطرة المسببة له.

وابلغ رئيس قسم الامراض المعدية في مستشفى راشد الدكتور عبدالله الاستاذي «الإمارات اليوم» ان «فريقاً طبياً من دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، انتقل الى الفندق، وأجرى فحوصاً لبعض النزلاء، وتبين سلامتهم جميعاً، وخلو الفندق من البكتيريا المسببة للمرض».

واشار الى ان «الفريق حرص على فحص عينات من المياه والرذاذ الصادر عن أجهزة تكييف الهواء، وثبت خلوه من اية اثار للبكتيريا».

وأشار الى ان البريطاني الذي توفي مصابا بالبكتيريا، غادر الى لندن وتوفي في بلده، مرجحاً ان «تكون البكتيريا انتقلت اليه من دولة اخرى من الدول التي زارها بوصفه لاعب كريكيت»، مشيراً الى انه «زار دبي لأيام قليلة».

من جانبها، اعلنت بلدية دبي ان «نتائح الفحوص المخبرية التي أجرتها لعينات المياه من الفندق، أثبتت عدم وجود البكتيريا المسببة لمرض الليجيونيلا في المياه وأنظمة التبريد والتهوية في الفندق».

وقال مدير عام البلدية المهندس حسين لوتاه انه «لم يتم تسجيل اي حالة إصابة بهذا المرض في دبي خلال الفترة الماضية».

وأضاف أن «إدارة الصحة والسلامة العامة في البلدية أجرت الفحوص على 24 عينة مياه تم جمعها من مختلف غرف ومرافق الفندق، وتأكد خلوها من البكتيريا المسببة للمرض»، معتبراً أن ذلك «يوضح بشكل قاطع أنه لم يصب أي نزيل من نزلاء الفندق بهذا المرض في دبي».

وأضاف أن «بلدية دبي بصفتها الجهة المختصة بتطبيق المعايير والمواصفات الصحية والبيئية والسلامة في جميع الفنادق والشقق الفندقية والمؤسسات ذات العلاقة بالصحة العامة تجري فحوصاً مخبرية بشكل دوري لعينات المياه التي يتم جمعها من تلك المؤسسات، بالإضافة إلى تطبيق شروط صارمة في مختلف مجالات السلامة والصحة العامة».

ولفت الى أن «البلدية تشترط على جميع الفنادق أن تقدم اليها تقارير دورية عن الفحوص والاختبارات الداخلية التي يجريها الخبراء والمختصون فيها»، مشيراً إلى أن «ادارة فندق (ويستن دبي) اجرت هذه الاختبارات والفحوص في اشهر مايو وأكتوبر وديسمبر من العام الماضي، وكانت نتائج جميع العينات خالية من بكتريا الليجيونيلا».

الى ذلك، قال المدير الطبي لمستشفى دبي الدكتور حسين عبدالرحمن لـ«الإمارات اليوم» إن «المستشفى لم يستقبل أي شخص مريض بالالتهاب الرئوي الناتج عن اصابته ببكتيريا (ليجيونيلا)» لافتاً الى ان «ادارة المستشفى راجعت سجلات دخول المصابين خلال الشهر الماضي، وتبين انه لم تسجل اية حالة دخول لمواطنين او مقيمين او سائحين مصابة بمرض (الليجيونيلا)».

وكانت ادارة الفندق قالت يوم الاثنين الماضي في بيان تلقت «الإمارات اليوم» صورة منه أن «ثلاثة من نزلائه تبينت اصابتهم بمرض «ليدجينيرز»، وان احدهم رياضي بريطاني، توفي اخيراً».

واعلنت ادارة الفندق ان «نتائج تحاليل أجراها مختبر متخصص ومستقل، اثبتت عدم وجود أي مؤشرات أو أدلة لوجود (ليجيونيلا) في الفندق».

وعلق مساعد مدير عام بلدية دبي للصحة والسلامة والبيئة سالم مسمار لـ«الإمارات اليوم» على بيان الفندق، معتبرا ان «التحدث عن وجود البكتريا امر مبالغ فيه وسابق لأوانه».

وتساءل «الشخص الذي توفي كبير في السن، وزار دولاً عدة من بينها دبي، فلماذا التحدث عن اصابته في دبي دون غيرها؟».

واستبعد مسمار ان تكون مياه الفندق ملوثة بهذه البكتريا، موضحاً ان «الفندق مازال جديداً، فقد افتتح قبل اشهر قليلة، لكن هذه البكتيريا تظهر في مياه الفنادق القديمة، التي تعتمد على خزانات ومواسير مياه قديمة جداً، مايؤدي إلى تلوثها».

70 زيارة تفتيش

قال مدير عام البلدية المهندس حسين لوتاه، إن البلدية اجرت خلال العام الماضي 70 زيارة تفتيشيةللفنادق والمنشآت الفندقية في دبي، وتم جمع أكثر من 250 عينة مياه لإجراء الفحوص المختلفة، بما فيها الفحص لبكتيريا الليجيونيلا، وأثبتت جميع الفحوصا عدم وجود بكتيريا الليجيونيلا في أي من العينات المفحوصة. وذكر أن البلدية تجري جميع أنواع الفحوص الصحية لجميع المؤسسات الفندقية والمطاعم والمجمعات حسب الأنظمة العالمية، كما تجري زيارات تفتيشية دورية للتأكد من التزام المؤسسات بمعايير الصحة والسلامة في أحواض السباحة والنوادي الصحية.
طباعة