إقبال على جائزة الشارقة للتميز التربوي

 أفاد مصدر في منطقة الشارقة التعليمية أن إدارة المنطقة تشهد إقبالا كبيرا هذا العام، خصوصاً خلال فترة الاجازة الحالية، من الطلاب والأسر، للمشاركة في جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي في دورتها الخامسة عشرة.

وتتلقى المنطقة استفسارات عشرات المدارس الراغبة في الترشح بمختلف فئاتها، وتشمل الطالب والأسرة والمعلم والموجه، بعدما نظم مجلس الشارقة للتعليم سلسلة من اللقاءات والورش التعريفية بمعايير الجائزة.

وقالت رئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي في المنطقة، المنسق العام لجائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي في الشارقة منى بوسميط: إن «الجائزة حققت خلال العام الدراسي الحالي نجاحا كبيرا في تحفيز الميدان التربوي للمشاركة في مختلف فئاتها، وإن الاقبال سيتضاعف عن السنوات السابقة».

وأضافت «نتلقى يوميا العشرات من الاستمارات من قبل المدارس، للمشاركة في الجائزة، ونوجه المشاركين لمراعاة استيفاء الشروط والأوراق اللازمة للترشح المبدئي في تصفيات الجائزة».

وأفادت بوسميط أن «الاعداد الأولية الحالية لجائزة الشارقة للتميز التربوي في دورتها الـ،15 بلغت في فئة الطالب 72 طالبا وطالبة «ما يدل على مدى حرص الطلبة وإدارات المدارس والمدرسين على تشجيع طلابها للمشاركة في الجـائزة»، وفي فئة المعلم بلغ إجمالي المترشحين 22 معلماً ومعلمة.

أما في فئة الموجهين، فترشح اثنان، وفي فئة المشروعات بلغ عدد المترشحين ثلاثة مشروعات، وفي الأسر المتميزة تقدمت أسرتان، على أن تستمر المنطقة في قبول طلبات الراغبين في المشاركة للأسبوع المقبل».
طباعة