17 مليار دولار الاستثمارات الإماراتية في مصر

   
احتلت الإمارات المرتبة الثالثة بين أكبر خمس دول أجنبية مصدرة للاستثمارات إلى مصر، والترتيب الثاني عربياً حسب تقرير الاستثمار العالمي لعام 2007 الصادرعن الأونكتاد (مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية) خلال الـ37 عاماً الماضية منذ عام 1970 وحتى 2007، وذلك بعد بريطانيا والمملكة العربية السعودية. وبلغت الاستثمارات الإماراتية في مصر وفقاً لمصادر الهيئة المصرية العامة للاستثمار أكثر من 100 مليار جنيه مصري (أكثر من 17 مليار دولار أميركي) دخل نصفها خلال العامين الأخيرين 2006 و2007، الأمر الذي يعكس تزايد اهتمام الشركات والمستثمرين الإماراتيين بمناخ الاستثمار في مصر.
 

وارتفع التبادل التجاري بين البلدين للضعف حسبما أعلن رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصري، وبلغ نحو 323 مليون دولار لمصلحة الميزان التجاري المصري.

 

وقال وزير الاستثمار المصري د. محمود محيي الدين «إن الاستثمارات الإماراتية أسهمت بشكل فاعل في رفع معدلات النمو الاقتصادي في مصر خلال العامين الماضيين، حيث احتلت المركز الثاني من حيث الاستثمارات العربية المباشرة من النسبة الإجمالية، والتي بلغت 13% للمستثمرين العرب في السوق المصرية، ووصل عدد الشركات الإماراتية نحو 309 شركات في قطاعات السياحة والتطوير العقاري والتمويل العقاري والصناعات الغذائية والدوائية والكيماوية وأيضاً التجارية والبترولية».


وأكد رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة داماك القابضة، حسين سجواني، احتواء السوق  المصرية على إمكانات استثمارية هائلة، اذ تقوم الشركة بتنفيذ ثلاثة مشروعات ضخمة أولها مشروع «خليج غامشا» الذي يقع على مساحة 32 مليون متر مربع في منطقة البحر الأحمر، والتي تقدر قيمة استثماراته بنحو 16 مليار دولار على مدى السنوات الـ10 المقبلة والتي سينتهي بها تنفيذ المشروع.


وإلى جانب مشروع خليج غامشا أعلنت شركة داماك عن تدشينها مشروع «الهايد بارك» الذي يقام على مساحة 4.7 ملايين متر مربع في مدينة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، وبتكلفة تصل إلى خمسة مليارات دولار مقسمة على مراحل تنفيذه.


 والمشروع الثالث هو «بارك أفينيو» بمدينة السادس من أكتوبر، ومتوقع أن تصل التكلفة الاستثمارية إلى 300 مليون دولار عنداكتماله.


وتعتبر المحفظة الاستثمارية لشركة داماك أكبر من المحفظة الاستثمارية لشركة إعمار التي بلغت إجمالي محفظتها الاستثمارية نحو  ستة مليارات دولار. وأهم مشروعات شركة إعمار في مصر هو المشروع السياحي «مراسي» بمنطقة سيدي عبدالرحمن بالإسكندرية على مساحة 1544 فداناً، وتكلفة استثمارية بنحو ملياري دولار، وأيضا مشروع السكن الفاخر «أب تاون» على مساحة 4 ملايين متر مربع وتكلفة استثمارية قد تصل إلى 4 مليارات دولار.


وأعلنت «إعمار» عن مشروعين آخرين أحدهما سكني بمدينة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس والآخر للتسوق والترفيه تحت اسم «بوابة القاهرة» في بداية طريق القاهرة- الاسكندرية الصحراوي وتم تصميمه على الطراز المصري القديم بتكلفة تطويرية 700 مليون دولار.


ولتكتمل الجملة الاستثمارية الإماراتية في قطاع العقارات كان لابد أن تدخل شركة «أملاك» للتمويل العقاري التي تعد رابع شركة تمويل عقاري في السوق المصري. وأكد الرئيس التنفيذي لأملاك مصر أحمد حجاج «أن السوق المصرية أصبح أكثر ملاءمة لجذب المؤسسات المالية والتمويلية، خصوصا في قطاع التمويل العقاري والتعاقدات الجديدة التي حصلت عليها أملاك تعكس صدق هذا الكلام فتعاقدت على تمويل 27 مشروعا تابعه لـ 17 شركة استثمار عقاري في السوق المصرية.


أما شركة «اتصالات» لخدمة الهواتف المحمولة التي دخلت السوق المصرية بمبلغ استثماري ضخم واستحوذت على الشبكة الثالثة للمحمول بـ 16 مليار دولار.