إسرائيل تمنع إعلان شعار القدس«عاصمة للثقافة العربية»

  
أعلن منظمون للفعاليات الثقافية المصاحبة للاحتفال بمدينة القدس المحتلة عاصمة للثقافة العربية لعام 2009، أول من أمس، ان الشرطة الاسرائيلية منعت مهرجانا في المسرح الوطني «الحكواتي» في القدس للإعلان عن الفائز بتصميم شعار القدس عاصمة للثقافة العربية.

 
وقال جمال غوشة مدير عام المسرح الوطني «سلمتنا الشرطة الاسرائيلية قرارا خطيا موقعا من وزير الامن الداخلي بالعبرية، مع ترجمة له بالعربية، قبل موعد الاحتفال بعشر دقائق، يمنع بموجبه إقامة هذا الحفل بحجة انه نشاط للسلطة الفلسطينية».

 

وأضاف قائلا «إن قوات من الشرطة دخلت الى قاعة المسرح وطلبت من الموجودين داخله اخلاءه، اضافة الى ان قوات اخرى اغلقت بوابات المسرح ومنعت الناس من الدخول لمتابعة العرض الفني الفلكلوري لإحدى الفرق الشعبية»، وجاء في الترجمة العربية للأمر الصادر عن وزير الامن الداخلي الاسرائيلي  «بعد اعلامي بوجود خطط لإقامة احتفاليات فنية بدون وجود تصريح  مكتوب، وبحسب صلاحيتي من قوة بند 3(ب) للقانون أنا آمر بمنع قيام الاجتماع في حكواتي في القدس، او في أي مكان آخر داخل دولة اسرائيل».

 

وكان وزراء الثقافة العرب، قرروا ان تكون دمشق عاصمة الثقافة العربية عام 2008، والقدس 2009، وعمل الفلسطينيون على تشكيل لجنة وطنية لهذه المناسبة، برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإحياء هذه المناسبة، دون ان يكون واضحا، كيف يمكن احياء المناسبة في مدينة خاضعة للسيطرة الاسرائيلية وتمنع دخول الفلسطينيين إليها الا بتصاريح خاصة.

 

وقال غوشة « اذا كانت الشرطة الاسرائيلية اليوم تمنع احتفالا داخل قاعة مغلقة، للإعلان عن شعار القدس عاصمة الثقافة العربية، فكيف ستنظم احتفالات ثقافية في شواع المدينة وأزقتها»، وأضاف «ما جرى اليوم خطأ كبير،مدينة القدس يجب أن تكون مفتوحة لتعدد الثقافات التي هي جزء من هذه المدينة.. هذا مخالف لأبسط قواعد حرية التعبير».  

طباعة