توصية برفع سقف راتب مستحِق قرض الإسكان

 
كشف رئيس لجنة المجلس الوطني الاتحادي المؤقتة لدراسة معايير صرف منح وقروض برنامج زايد للإسكان، سلطان صقر السويدي، عن عزم اللجنة التوصية إلى المجلس برفع سقف راتب مستحق قرض الإسكان على نحو يوسع دائرة انتفاع المواطنين من المشروع، ولكنه لم يحدد السقف المقترح.


ووفقاً للسويدي فستناقش اللجنة اليوم مع برنامج زايد للاسكان تقرير الأمانة العامة للمجلس حول معايير قروض الاسكان في دول الخليجية ومقارنتها بمعايير وشروط البرنامج، مؤكداً الحرص على الأخذ بأفضلها لتطوير وتحسين البرنامج من خلال معايير قابلة للتطبيق.


وعزا رفع السقف الى غلاء المعيشة وزيادة الرواتب التي تمت في الفترة الأخيرة، وقال إن اللجنة تأخذ في حسبانها ذلك وعلى درجة من الأهمية البالغة، مضيفا أن المعايير والشروط التي ستضعها ستكون عادلة جداً ومرضية للمواطنين المنتفعين في  البرنامج. 

 

وحول إنجاز تقرير اللجنة، أكد أن التقرير الذي سيتضمن توصيات بمعايير وشروط جديدة ورفع قيمة القرض وسقف الراتب، سينجز على وجه السرعة، ويرفع الى المجلس لمناقشته واتخاذ القرار المناسب بشأنه.


من جانبه، اقترح عضو المجلس محمد الزعابي تحديد سقف الراتب بـ20 ألف درهم. وقال: نؤيد اللجنة في توصيتها نظرا لارتفاع الأسعار ومعدلات التضخم في البلاد، فضلا عن الزيادة التي طرأت على رواتب المواطنين.


وأيدته فاطمة المري التي قالت ان السقف يجب أن يكون وفق فئات ومعدلات الرواتب. اما خليفة بن هويدن، فقال إن تحسين شروط ومعايير القرض يساعد في تطوير خدمات مشروع زايد للاسكان، و«ذلك يزيد في أعداد المنتفعين».