أردوغان: المطالبة بحظر حزب العدالة والتنمية مسّ بالإرادة الوطنية


 رأى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أمس، ان الطلب المقدم الى المحكمة الدستورية لحظر حزب العدالة والتنمية بسبب انشطته المناهضة للعلمانية، يشكل «مسّـًا بالارادة الوطنية».
 
وقال اردوغان خلال اجتماع لحزبه في جنوب شرق تركيا في تصريحات نقلت عبر التلفزيون ان الشكوى «لا تستهدف حزب العدالة والتنمية بل الارادة الوطنية».

وذكر اردوغان ان 16.5 مليون ناخب صوتوا لحزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية الاخيرة في يوليو 2007، وحصل الحزب بالتالي على نسبة47% من الاصوات. وقال«لا يمكن لأحد ان يقول ان هؤلاء الناس هم معقل انشطة مناهضة للعلمانية».
 
وهو الرد العلني الاول لأردوغان على طلب مدعي عام محكمة التمييز من المحكمة الدستورية حظر حزب العدالة والتنمية بسبب «نشاطاته التي تتعارض مع العلمانية» ومنع رئيس الوزراء من ممارسة النشاط السياسي.
 
وعلى صعيد متصل نظمت عشرات التركيات في اسطنبول أمس تظاهرة ضد المحكمة الدستورية. وحملن لافتات كتب عليها عبارات منددة بالطلب المقدم الى المحكمة لحظر الحزب الحاكم.