هبيطة: طرد درويش أربك حسابات الشباب


اعتبر مدير فريق الشباب عبيد هبيطة ان حالة طرد اللاعب عبدالله درويش كانت نقطة تحول في المباراة التي جمعت فريقه أمام الامارات وانتهت بالتعادل 2-2 ضمن الجولة 15 من دوري الدرجة الاولى لكرة القدم.


وقال هبيطة: «سيطرنا على مجريات الشوط الأول وكان التفوق للشباب لعباً ونتيجة، وسجلنا هدفين سعياً للصدارة ولكن حالة الطرد لعبدالله درويش أربكت الحسابات وشكلت نقطة ضعف في جسم الفريق ما استدعى السعي الجاد للمحافظة على الفوز خلال الشوط الثاني الذي شهد صحوة إماراتية ليخطفوا التعادل في الوقت بدل الضائع».


وعن المستوى العام لفريق الإمارات، قال هبيطة: «فريق الإمارات فريق جيد ولكن الظروف العامة لم تخدمه هذا الموسم ليكون في موضع بعيد عن مستواه الحقيقي».


وبالنسبة للصراع في المقدمة، أوضح عبيد هبيطة أن الفرصة مواتية للفرق الخمسة التي تحتل الترتيب ولن تتضح الرؤية إلا في الجولات الأخيرة.


وعن صراع الهبوط، قال «الصراع أيضاً حاد جداً ومازالت الفرصة أمام الجميع للخروج من عنق الزجاجة ولعل الثورة المتوهجة لفرق المؤخرة تلعب دوراً محورياً أيضاً في صراع الصدارة لذا فالرؤية ضبابية».


من جانبه، أعرب مدير الفريق الأول بنادي الإمارات، عدنان الزعابي، عن سعادته بالمستوى المتقدم للفريق وقدرته الإيجابية على إدراك التعادل أمام المتصدر الشباب.


وأكد أن الشوط الثاني كان لصالح الفريق لعباً ونتيجة ولكنه أوضح أن خط الدفاع مازال يرتكب الأخطاء التي تكلف الفريق أهدافاً تهز الشباك لكثرة الأخطاء الدفاعية وهذا يضاعف من مسؤوليات خط الهجوم للتعويض.


وقال نجم الفريق عادل درويش الذي لعب دوراً محورياً في تعزيز القدرات الهجومية إن الفريق كان الأفضل في الشوط الثاني وكان قريباً من الفوز.