دبي تسعى لتوحيد الخدمات الإلكترونية العربية

 قال مدير الخدمات الالكترونية في حكومة دبي الالكترونية، سالم الشاعر، «إن حكومة دبي الالكترونية ستتولى رئاسة لجنة تطوير الحكومات الالكترونية على مستوى العالم العربي في اجتماعات منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي في أوروبا». 

وأعلن الشاعر، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، أن «حكومة دبي الالكترونية ستنظم في نهاية العام الجاري اجتماعا يضم المسؤولين عن مشروعات الحكومات الالكترونية في العالم العربي للاتفاق على معايير موحدة لتقييم وأداء الخدمات الالكترونية، وإضفاء الطابع المؤسسي على تبادل الخبرات، والتجارب بين الدول العربية لتفادي الطابع الشخصي الذي ميز التعاون خلال الفترات الماضية».

وأوضح أن «التعاون  بين حكومة دبي الالكترونية والدول العربية يتم من خلال ثلاثة مستويات:

الأول يتعلق بالاتصال والتعاون المباشر بين بعض الدوائر مثل شرطة دبي والبلدية وبين الجهات المماثلة لها في الدول العربية، أما المستوى الثاني فيشمل الاتصالات بين حكومة دبي الالكترونية ونظيراتها في الدول العربية مثل ليبيا وسورية ولبنان.

ويتعلق المستوى الثالث بالتعاون مع الدول العربية في المحافل الدولية المعنية بقضايا الحوكمة الالكترونية».

وأشار إلى أن «الإمارات احتلت المرتبة الخامسة في الخدمات الإلكترونية الإجرائية والثانية عشرة في استخدام المواقع الإلكترونية في آخر مسح للأمم المتحدة حول تقييم الحكومات الإلكترونية، ما قلص الفجوة بينها وبين الدول الرائدة في مشروعات الحكومات الالكترونية مثل السويد والدنمارك والنرويج والولايات المتحدة الأميركية».

واعتبر أن «الإمارات جاءت، وفقا لتقرير إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، في المرتبة 32 من بين الـ192 دولة من الأعضاء في الأمم المتحدة ضمن مؤشر جاهزية الحكومة الإلكترونية 2008
 
بينما حققت الدولة المرتبة الـ12 في مؤشر استخدام الإنترنت، الذي قيّم مدى حضور المواقع الوطنية على الإنترنت، والمواقع الإلكترونية لوزارات الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل والمالية».