ربط الدرهم بالدولار يقلّص تحويلات العمال الهنود


قالت مجلة «ميدل ايست ايكونوميك دايجست» (ميد) إن كثيرا من عمال البناء الهنود يترددون في القدوم إلى الإمارات،  إلامقابل أجر أعلى من المعتاد لأن دخلهم سيتآكل نتيجة ربط سعر صرف الدرهم بالدولار الضعيف.
 
ونقلت «ميد» عن المدير التنفيذي لشركة «ديناميك لخدمات العمالة»، سمير خصلة، قوله «إن عمال البناء الهنود كانوا يتوقعون تحقيق دخل يساوي أربعة أمثال ما يحققونه في الهند إذا انتقلوا للعمل في الإمارات قبل خمسة أعوام».
 
وأضاف انه «مع تراجع العملة الأميركية إلى مستويات قياسية أمام اليورو وسلة عملات رئيسة تقلص فارق الدخل إلى 40%». وأشار إلى أن «هذا خفّض حجم الأموال التي يستطيع معظم العمال المغتربين تحويلها إلى أوطانهم، وقلص الميزة التنافسية للعمل في الإمارات».
 
ووفقا لخصلة فإن «معظم العمال الذين يأتون إلى هنا للعمل في قطاع البناء لا يملكون الا من القليل من المدخرات، ويعيــشون من راتب إلى راتب». وأضاف «حتى أي تراجع طفيف في الدرهم مقـابل الروبية الهندية يمثل مشكلة بالنسبة لهم».