إداريون: لا نريد أعضاء «كومبارس» باتحاد الكرة


 طالب إداريون ومسؤولون رياضيون الأندية والمجالس الرياضية في الدولة بترشيح شخصيات تمتلك الخبرة والدراية والجرأة الكافية لعضوية مجلس ادارة اتحاد كرة القدم بعيدا عن المجاملات.

وتُجرى الانتخـابات في اتحاد الكرة يوم 28 مايو المقـبل لتشـكيل مجلس إدارة جديد يقود اللعبة في الفترة المقـبلة. وشدد الإداريون على أهمية أن يكون دور الأعضاء فاعلا ومؤثرا،
 
رافضين أي مقاعد لـ«الكومبارس» أو تكملة العدد في مجلس الادارة، لاسيما ان المرحلة المقبلة ستشهد تحولات وتطورات كبيرة في كرة القدم الاماراتية، في مقدمتها التحول من الهواية الى الاحتراف من خلال انطلاقة دوري المحترقين الاماراتي، اعتبارا من الموسم الكروي المقبل».
 
واعتبر عضو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة المسابقات حمد حارث المدفع ان «المرحلة المقبلة في اتحاد الكرة تتطلب وجود أشخاص فاعلين في مجلس ادارة اتحاد الكرة الذي سيتم تشكيله خلال الانتخابات المقبلة»،

مؤكداً أن «المصلحة العامة تتطلب من أعضاء الاتحاد ان يكونوا على قدر كبير من الجدية وتحمل المسؤولية في اتحاد الكرة».

وتمنى أن تقوم الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بانتخاب شخصيات بإمكانها قيادة كرة الامارات الى الآفاق المنشودة، وقال ان «العمل باتحاد الكرة يحتاج الى خبرات إدارية اكثر منها رياضية، نظرا لاهمية الملفات التي تنتظر المجلس القادم على جميع الاصعدة، خصوصا في ما يتعلق بتعديل اللوائح والقوانين الخاصة والعمل على تطوير اللعبة بشكل عام».

أعضاء نافذون 
ودعا رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة ناصر اليماحي الأندية الى ضرورة القيام بترشيح شخصيات قوية ولديها نفوذ كبير تستطيع من خلاله ان تخدم كرة الامارات، لاسـيما ان الفترة المقبلـة تشكل منعطفا مهما في مسيرة اللعبة في اعقاب التحولات الكبيرة.  

وقال إن «المرحلة المقبلة في عمل اتحاد الكرة لا تحتمل وجود شخصيات ضعيفة وغير مؤثرة، لاسيما ان هناك قضايا وملفات مهمة تنتظر اتحاد الكرة في ما يتعلق باللعبة وعملية تطويرها، وصلا بها الى الآفاق التي تنتظر  المجلس القادم».

واضاف «المطلوب من الاندية  ترشيح الكفاءات والكوادر الادارية  التي كان لها حضور ووجود قوي في مجالس إدارات الأندية، لان اتحاد الكرة يمثل الواجهة الحقيقية لكرة الإمارات». 

واشار اليماحي الى ضرورة ان تقوم الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بدورها بانتخاب الشخصيات المناسبة دون أي محاباة.    واضاف «كرة الامارات في حاجة الى عناصر مؤثرة، ومن الافضل ان يضم مجلس الاداراة المرتقب توليفة تتكون من شخصيات لديها معرفة كبيرة بالامور الادارية والمالية والفنية والتسويقية، وفق ما تقتضيه متطلبات المرحلة المقبلة في مسيرة اتحاد الكرة».  

لا للمجاملات
  وطالب امين السر العام لنادي الشعب عبيد الشامسي الاندية والجهات المعنية بأن تكون أمينة وصادقة مع نفسها، وان تبتعد عن «التربيطات» والمجاملات، من خلال ترشيح الاشخاص المناسبين لعضوية مجلس ادارة اتحاد الكرة الجديد.

وقال الشامسي «مطلوب من الاندية ان تكون اكثر جدية في تعاملها مع هذا الامر لان المرحلة المقبلة في اتحاد الكرة تستدعي وجود نخبة من افضل العناصر والكوادر الادارية في مجلس الادارة،

وعلـينا ان نلجأ الى اسلوب اختيار العناصرالافضل والاكثر قدرة على العمل والعطـاء. ولذلك فان  على الجمـيع الابتـعاد عـن مسـألة التربيطات والمجـاملات، لانـها لن تقدم لنا شخصيات مناسبة لشغل عضوية اتحاد الكرة بما يخدم مصلحة كرة الامارات بالشكل المطلوب».

وأكد الشـــامسي ان «المرحلة الجديدة لكرة الامارات لا تحتمل وجود اعضاء غير مؤثـــرين في اتحاد الكرة القادم، مطالبا الاندية بان تكون تربيطاتها من اجل تقديــم الشخصيات الاقدر والاحق، وان  تكون هذه التربيطات لاختيار  الكفاءات حرصاً على المصلحة العامة».