سكيك

مباشر
فوجئ مشاهدو نشرة «علوم الدار» التي تذاع على قناة ابوظبي بوضع عبارة «مباشر» على النشرة التي أذيعت في الثالثة من صباح أول من أمس.
 
سبب الدهشة أن النشرة استضافت أمس مسؤولين كبارا في وزارة الداخلية، فكيف نجح القائمون على النشرة في إبقاء هؤلاء المسؤولين في ضيافتهم حتى هذه الساعة المتأخرة؟ لكن سرعان ما تداركت القناة الخطأ، ورفعت كلمة «مباشر» من على الشاشة.
 
طالبات
أمرت إدارة إحدى المدارس الثانوية الحكومية في إمارة دبي، الطالبات اللاتي قمن بقصّ شعورهن على طريقة «فرساتشي» بضرورة لبس الشيلة حتى يطول شعرهن، ومنعت  لجوء طالباتها إلى هذه الطريقة من القص.
 
ضجيج 
تشتكي بعض الأسر في إمارة دبي من أعمال البناء التي تستمرّ حتى ساعات الفجر الأولى، ولا تترك لهم وقتاً للراحة والخلود إلى النوم، وذلك لقوة للضجيج الذي تصدره. 

تجاوب
أبدت شرطة دبي تجاوباً كبيراً وتعاوناً ملحوظاً مع فتاتين ضلتا موقف سيارتهما في مركز «دبي فيستيفال ستي»، إذ أرسلت على الفور دورية لمساعدتهما في العثور عليها ، وكانت على اتصال دائم بهما للاطمئنان على سلامتهما.
 
 
مطاعم
تلقت «الإمارات اليوم» تعليقات عديدة تؤيد مقال الزميل محمد يوسف في هذه الصفحة أمس، والتي انتقد فيها تجاهل اللغة العربية في قوائم المطاعم في دبي، وقالوا إن على الجهات المعنية مراقبة هذا المطاعم، وإلزام أصحابها بتوفير قائمة باللغة العربية، احترامًا لثقافة الدولة وقيمها.
 
 
حملة
قام بعض أصحاب المحال التجارية والبقالات في الشارقة وعجمان خلال الأيام الماضية، بإبراز البضائع والمنتجات الدنماركية الصنع والترويج لبيعها وتقديمها للزبائن، خوفا من تلفها من جراء حملة المقاطعة الشعبية التي يقودها مجموعة من المستهلكين، ردا على إعادة نشر الصحف الدنماركية منذ نحو أيام للرسوم المسيئة للرسول «عليه الصلاة والسلام».

الحملة التي يتبنى الترويج لها عدد من المستهلكين وطلبة من جامعات الشارقة وعجمان، ظهرت ملامحها مؤخرا في انتشار ملصقات المقاطعة بالإضافة إلى إقناع بعض منافذ البيع بنشر لافتات تحتوى على عبارات «نحن لا نبيع المنتجات الدنمركية».
 
مواقف
أبدى العديد من مستخدمي المواقف المدفوعة التابعة لهيئة الطرق والمواصلات، بجوار مركز الطوار في منطقة القصيص استغرابهم من عدم وجود جهاز لدفع رسوم المواقف لغير حاملي البطاقة، على الرغم من وجود لافتات عدة حول المواقف تؤكد أنها مدفوعة ويجب وضع التذكرة المخصصة للوقوف أو التعرض للمخالفة.