مباحثات أردنية ـ أميركية بشأن التسوية في الشرق الأوسط

توجه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أمس الى الولايات المتحدة في زيارة عمل تستغرق اياماً عدة يجري خلالها محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش حول عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال الديوان الملكي الأردني في بيان ان الملك عبدالله الثاني سيلتقي الرئيس الأميركي وأركان إدارته في واشنطن،

موضحا ان المحادثات ستتناول «سبل دفع عملية السلام وصولا الى سلام شامل يتناول مختلف جوانب النزاع الفلســـطيني الإسرائيلي ويؤدي الى قيــام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة ويمهد الطريق أمام معالجة الصراع العربي الإسرائيلي على مختلف المسارات». 

كما سيتناول الملك خلال لقــاءاته بمســؤولين أميركيين «سبل دعم السلطة الفلســطينية لتعزيز قدرات مؤسساتها». وسيلتقي الملك عبدالله الثاني أيضا عددا من ابرز ممثلي المنظمات الإسلامية واليهودية الأميركية «للبحث في الدور الذي يمكن لهذه المنظمات القيام به لتقوية فرص تحقيق السلام في المنطقة وتعزيز جسور الحوار بين العالمين الإسلامي والغربي».
 
وكان الملك عبدالله الثاني التقى مساء أول من أمس العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيــز، في زيارة قصيرة للرياض، وذكر مصدر أردني رسمي انها تناولت «تهيئة الأجواء أمام القمة العربيــة» المقررة في دمشق في نهاية مارس، حيث شددا «على أهمية اتفاق اللبنانيين عــلى انتخاب رئيس توافقي وإنجــاح خطة الجامعة العربية لحل الأزمة اللبنانيــة».
طباعة