«محمد بن راشد للإسكان» توزع 300 قرض و150 قطعة أرض

 وافق مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان على دفعة منح 300 شخص قروض إسكان بقيمة 225 مليون درهم. من جانب آخر تعلن المؤسسة غدا أسماء الدفعة الثانية من المستفيدين من منح الأراضي السكنية وعددهم 150 مستفيداً، حيث باشرت المؤسسة ابتداءً من الأسبوع الماضي،
 
الإعلان عن أسماء المستفيدين من منح الأراضي السكنية وعلى مجموعات بمعدل 150 مستفيداً أسبوعياً،

وذلك لتنظيم عملية التخصيص، إذ سيكون التخصيص في هذه المرحلة للأشخاص المعتمدة أسماؤهم والقادرين على البناء أو الحاصلين على موافقات القروض من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان أو من برنامج الشيخ زايد للإسكان أو من الدوائر والمؤسسات العاملين فيها.

وقال عضو مجلس الإدارة المنتدب والمدير التنفيذي للمؤسسة المهندس راشد محمد المطوع إن توزيع الأراضي السكنية ومنح القروض السكنية تنفيذاً لمكارم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،ومراعاته لاحتياجات الناس حيث إن تخصيص الأراضي السكنية، ومنح هذه القروض له الأثر الكبير والمردود الفعال في استقرار الكثير من العائلات والشباب من الجنسين.

  وأضاف المطوع أن توزيع الأراضي ومنح القروض سيساعد الأسر الجديدة من الشباب المتزوجين حديثا، على الاستقرار النفسي والعائلي، وسيسهم بشكل كبير في معالجة خلل التركيبة السكانية التي تعاني منها الدولة، مؤكدا أن كل شخص يعلن عن اسمه ضمن المستفيدين من منح الأراضي السكنية وتتوافر لديه المقدرة المالية على البناء،
 
أو حاصل على موافقة قرض الاسكان، سيتم تخصيص الأرض له، إذ سيمنح كل شخص مهلة عام كامل لاستخراج رخصة البناء، ومن ثم عامين لإنجاز البناء، مع الإشارة إلى أن أي شخص غير مستعد حالياً للبناء يجب عليه عدم التقدم لطلب تخصيص الأرض حالياً،

حتى لو وجد اسمه بين الأسماء المنشورة، حيث إن حقه محفوظ للحصول على الأرض مستقبلاً، متى توافرت لديه شروط التخصيص المشار إليها أعلاه، وذلك حتى لا يتم سحب الأرض منه بعد انقضاء مدة عام في حالة عدم استخراجه لرخصة البناء خلال المدة المحددة، وبحيث تكون الفرصة متاحة للقادرين على البناء حاليا وليس لمجرد حجز الأرض لفترات طويلة دون بناء.