أبوظبي تستضيف مؤتمراً حول مستقبل الطيران


 تستضيف أبوظبي اليوم أول مؤتمر يعقد في الشرق الأوسط حول مستقبل الطيران، لمناقشة النمو الهائل الذي يشهده القطاع. ويبحث المؤتمر الذي ترعاه شركة «أبوظبي للمطارات» آخر المستجدات في قطاع الطيران، وسيقدم الخبراء المشاركون رؤيتهم للكيفية التي ستتعامل بها المنطقة مع النمو القياسي الذي تشهده.
 
وكانت منطقة الشرق الأوسط قد حققت أسرع نمو على مستوى العالم في العام الماضي، إذ بلغت 18.6%، ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو خلال عام .2008 وقالت شركة «أبوظبي للمطارات» إن منطقة الشرق الأوسط تشهد تنفيذ مشروعات مطارات تزيد قيمتها على 50 مليار دولار، فيما تأتي شركات الطيران مثل «الاتحاد» و«القطرية» و«الإمارات» على رأس قائمة شركات الطيران التي تقدمت بطلبات لشراء طائرات جديدة، اذ بلغ مجموع الطلبات التي نشأت من المنطقة نحو 1000 طائرة بقيمة تتجاوز 200 مليار دولار.
 
وأوضحت أن مطار أبوظبي الدولي يعد من أسرع المطارات نمواً في المنطقة، اذ ارتفعت السعة الاستيعابية للمطار الذي أنشئ عام 1982 من 3.5 ملايين مسافر إلى سبعة ملايين مسافر عام 2005، ومن المنتظر أن تتضاعف هذه السعة لتبلغ 12 مليون مسافر عند اكتمال تشغيل «مبنى الركاب 3» خلال هذا العام.

  وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «أبوظبي للمطارات»، خليفة المزروعي، «إن مثل هذه المؤتمرات تساعد على إبراز مكانة أبوظبي، وتعزز السمعة التي ظلت تكتسبها مقرا للمؤتمرات والفعاليات الدولية»، مؤكدا أن المؤتمر يساعد على تسليط الضوء على جهود شركتنا الرامية لتطوير قطاع الطيران في الإمارة.
 
ورأى أن الموقع الاستراتيجي لأبوظبي والمنطقة ككل تعد حلقة وصل بين الشرق والغرب، قد أسهم في تحقيق زيادة هائلة في حركة المسافرين والبضائع، كما ساعد النمو الاقتصادي الكبير لدول الخليج وازدهار حركة السياحة فيها إلى إضفاء حيوية اقتصادية وسياحية هائلة على هذه المنطقة، اذ أضحت أسرع مناطق العالم نمواً.
 
وذكر أن شركة «أبوظبي للمطارات» تعمل على تطوير مطار أبوظبي الدولي، وستتمكن في وقت وشيك من رفع طاقته الاستيعابية بمقدار خمسة ملايين مسافر عند افتتاح «مبنى الركاب 3»، كما أن المدرج الثاني أوشك على الاكتمال، وبدأ العمل في إنشاء برج المراقبة الجوية الجديد، وان الهدف هو إنشاء مطار عالمي يليق بمكانة أبوظبي ويتيح للناقل الوطني شركة «طيران الاتحاد» وشركات الطيران الأخرى ربط أبوظبي بالعالم الخارجي.
 
ويشارك أكثر من 200 من خبراء الطيران من مختلف أنحاء العالم في المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين.