«هورايزون» تبني منشأة لتخزين المواد النفطية في ميناء طنجة - الإمارات اليوم

«هورايزون» تبني منشأة لتخزين المواد النفطية في ميناء طنجة


 أعلنت «هورايزون طنجة للتخزين»، التابعة لمجموعة «هورايزون»، أمس انها منحت عقد تنفيذ أعمال بناء منشأة التخزين، التي تعتزم تطويرها في ميناء طنجة، لشركة «ليتوين» الذراع الإنشائية لمجموعة «بيتمان ليتوين» التي تعد المزود الرائد للحلول المبتكرة في قطاع النفط والغاز العالمي.

 وستكون المنشأة الجديدة، التي تبلغ تكلفتها 90 مليون يورو، مركزاً رئيساً لتخزين النفط وتموين السفن، في ميناء طنجة بالوقود، فضلاً عن تلبية احتياجات السوق المحلية من الديزل والبترول. 

وسوف يتم تطوير المنشأة على مرحلتين، ومن المتوقع أن يتم إنجاز المرحلة الأولى التي تبلغ تكلفتها  375 مليون درهم (نحو 70 مليون يورو)، وتشمل بناء مخازن تصل طاقتها الاستيعابية إلى 370 ألف متر مكعب، بحلول منتصف عام .2009
 
وقال المدير التنفيذي لمجموعة «اينوك»، سعيد عبدالله خوري: «نتطلع إلى القيام بعمليات توسعة مباشرة للطاقة التخزينية للمشروع بما يصل إلى 500 ألف متر مكعب باستثمارات إضافية تبلغ نحو 20 مليون يورو، وذلك بهدف تلبية الطلب المتوقع». وفي 2006، منحت «وكالة طنجة المتوسط» ائتلاف «هورايزون طنجة للتخزين» امتيازاً لبناء وتشغيل مرفأ نفطي في ميناء طنجة على البحر الأبيض المتوسط.
 
ويضم الائتلاف كلاً من «هورايزون للتخزين المحدودة»، التابعة بالكامل لشركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة «اينوك»، و«المجموعة البترولية المستقلة» الكويتية، و«الشركة المغربية لتوزيع الوقود» (افريقيا). من جهته، قال المدير التنفيذي لـ «مجموعة هورايزون»، يسر سلطان «بحكم موقعه الاستراتيجي على مدخل البحر المتوسط، وقربه الكبير من أوروبا،
 
فإن ميناء طنجة سيكون مقراً رئيساً لتخزين النفط وتزويد الوقود بالنسبة لحركة الملاحة العالمية. وسوف تعمل «هورايزون طنجة للتخزين» على أن يكون ميناء طنجة مقراً لوجستياً رئيساً لأوروبا، فضلاً عن توفير الوقود بكلفة أقل في شمال المغرب وتوفير العديد من الوظائف وفرص العمل للمغاربة»
طباعة