يبلغ عددهم 156 خريجاً

حمدان بن محمد يشهد حفل تخريج أكاديمية شرطة دبي

صورة

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، احتفال أكاديمية شرطة دبي بتخريج دورة جديدة من دورات المرشحين الضباط من شباب الوطن وعدد من الدول الشقيقة. بدأ الاحتفال لدى وصول سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى المنصة الرئيسة بالسلام الوطني، ثم قام سموه يرافقه القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، ومساعد القائد العام للشؤون الأكاديمية والتدريب في القيادة اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، بالتفتيش على طابور الخريجين في الدورة الـ21 البالغ عددهم 156 خريجاً.

ثم ألقى بن فهد كلمة في المناسبة، أكد فيها دور شباب الوطن من خريجي أكاديمية شرطة دبي في حفظ الأمن والاستقرار وسلامة المجتمع والأفراد والممتلكات والتزامهم بالقانون واحترام الناس والولاء للوطن والقيادة.

ضاحي خلفان القدوة والمثل الأعلى

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بجهود الفريق ضاحي خلفان على مدى فترة قيادته لشرطة دبي طوال أكثر من 35 عاماً، واعتبر سموه، الفريق ضاحي خلفان الوالد لجميع هؤلاء الشباب والقدوة والمثل الأعلى في الأخلاق والإخلاص وصدق الانتماء لهذا الوطن العزيز وترابه وقيادته الحكيمة. وأضاف سموه «نحن نكن لك يا أبا فارس كل الاحترام والتقدير على جهودك وخدمتك لوطنك ومجتمعك وها هم أبناؤك من شباب الأكاديمية يحصدون ما زرعت لهم من قيم وأخلاق وطنية وإنسانية.. بارك الله فيك».


شهد الحفل الذي أقيم في مقر الأكاديمية أمس، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي محمد إبراهيم الشيباني، ونائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي الفريق ضاحي خلفان تميم، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، ووكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار، والنائب العام في دبي عصام عيسى الحميدان، ووكيل وزارة الدفاع المساعد الفريق محمد عبدالرحيم العلي، واللواء محمد أحمد القمزي، إلى جانب عدد من القيادات الشرطية والأمنية في الدولة وفي عدد من الدول العربية الشقيقة، ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الدولة وأهل وذوي الخريجين.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/02/89384.jpg

 

وأرجع بن فهد تقدم الأكاديمية في برامجها العلمية والتدريبية ووصولها إلى العالمية، إلى التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يرعى ويتابع باستمرار شؤون الأكاديمية وتطور برامجها ومناهجها لمواكبة العصر ومتطلباته.

وأشار إلى أن الأكاديمية باتت من الكليات الشرطية والقانونية العالمية، ويتخرج فيها المرشحون متسلحين بالشهادات العلمية العليا كالبكالوريس والماجستير وحتى الدكتوراه، ومؤهلين ليصبحوا قادة المستقبل، مؤكداً أنها تطبق السياسة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، القائمة على مبدأ إعداد وبناء الإنسان قبل المكان، باعتباره أساس التنمية وحجر الزاوية في مسيرة التنمية المستدامة التي تحققها دولتنا بإذن الله.

وبعد الكلمة مر طابور الخريجين من أمام المنصة الرئيسة على هيئة استعراض عسكري، ثم قام سمو ولي عهد دبي بتوزيع الجوائز على الخريجين الستة الأوائل والمتفوقين في الدورة، وهنأهم على إنجازهم، وتمنى لهم تحقيق المزيد من النجاح والتفوق في مسيرتهم العملية الطويلة، وصولاً إلى تحقيق مآربهم وضمان مستقبلهم وخدمة وطنهم ومجتمعهم.

وبعد ذلك جرت مراسم تسليم وتسلم العلم من الدورة الـ21 إلى الدورة الـ22 مشفوعاً بالقسم بأن يحافظوا عليه مرفوعاً عالياً، ثم أدى الخريجون قسم الولاء لدولة الإمارات ورئيسها، معاهدين الله عز وجل أن يحافظوا على أمن دولتنا وسلامتها والالتزام بدستورها وقوانينها.

وقبل استئذان سمو راعي الحفل بالانصراف أنشد الخريجون قصيدة «شكراً خليفة»، من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وعقب ختام الحفل استقبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، القيادات الأمنية والشرطية المحلية والعربية والضيوف الرسميين الذين حضروا الاحتفال، حيث هنأوا سموه على المستوى العالي لأكاديمية شرطة دبي وسمعتها الطيبة وتخريجها لأفواج من شباب الوطن، ومن الشباب العربي الذين يتلقون تعليمهم وتدريبهم في الأكاديمية.

كما التقى سمو ولي عهد دبي فريق الدراجات النارية النسائي التابع لإدارة أمن وحماية المنشآت والشخصيات في القيادة العامة لشرطة دبي، وهنأهن سموه على اجتيازهن الدورة التدريبية التي استمرت ستة أشهر، وحصولهن على رخصة قيادة الدراجة وتأهيلهن للقيام بدوريات الحماية والمرافقة الأمنية للشخصيات.

وخاطب سموه بنات الوطن الـ15 شرطية، قائلاً «أنتن مبعث فخر واعتزاز لنا ولأسركن وذويكن ومجتمعكن، لأنكن تعملن عملاً ميدانياً مشرفاً وتؤدين رسالتكن الوطنية بكل ثقة واقتدار وفخر، وفقكن الله لما فيه خدمة الوطن والمجتمع»، وأمر سموه بتكريم فريق الدراجات النسائي، تقديراً لهن على خوضهن هذا العمل الميداني النبيل، ثم التقطت لسموه الصور التذكارية مع المجموعة.

 

 

طباعة