لتقليل النفايات وتحقيق أهداف الدولة الطموحة للحد من الانبعاثات

مجموعة "إمداد" تطلق حملة للتوعية بالاستدامة في 500 مدرسة بالإمارات

أعلنت مجموعة "إمداد"، مزود خدمات إدارة المرافق المتكاملة والمستدامة التي تعزز الكفاءة التشغيلية للأصول المادية وتتخذ من دبي مقراً لها، أن مبادراتها لتثقيف جيل الشباب بأهمية الاستدامة تنتشر اليوم في 500 مدرسة مختلف أنحاء الإمارات، واستفاد منها هذا العام حوالي 50,000 طالب وذلك في إنجازٍ جديد يتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بمرور 50 عاماً على تأسيسها، وعلامةٍ فارقة في جهود المجموعة لتعزيز الوعي حول إعادة التدوير وفصل النفايات من المصدر، لدعم جهود تقليل النفايات بالدولة.

ويأتي تحقيق "إمداد" هذا الإنجاز عبر ثلاثة برامج توعوية ممثلةً في برنامج "بیئتي" للتثقیف البیئي والهادف إلى تعزيز الوعي بين جيل الشباب بضرورة فصل النفايات وإعادة تدويرها، وحملة التوعية بالمحافظة على البيئة "إنفايروكير" (Envirocare Month)، وحملة "البيئة من أجل أطفال أصحاء" لتعزيز الإدارة المسؤولة للنفايات.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال جمال عبد الله لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة إمداد: "أهنئ فريقنا على جهودهم الكبيرة لمساعدة "إمداد" على تحقيق هدف رائع في "عام الخمسين". تشكّل مبادراتنا لتحفيز المشاركة المجتمعية في أنشطة إعادة التدوير وفصل النفايات من المصدر وتعزيز الاستخدام المسؤول للموارد جزءاً لا يتجزأ من جهودنا لدعم هدف الإمارات المتمثل في الوصول إلى صافي صفري بحلول عام 2050 وتقليل طمر النفايات بنسبة 75%. نحن على ثقة من أن مبادراتنا ستمكّن شباب الدولة والمنطقة من إحداث تغيير إيجابي يضمن الاستدامة البيئية على المدى الأطول."

وفي إطار برنامج التوعية قامت فرق "إمداد" زيارات لعدة مدارس بدبي، قدمت من خلالها تنويراً بأهمية حماية البيئة والتنمية المستدامة. وشمل برنامج التوعية مشاركات لبعض الشخصيات الكرتونية الشعبية إلى جانب تقديم عدد من الأنشطة الترفيهية وبرامج التحدي المثيرة.
وحثت فرق "إمداد" الطلاب على ضرورة المشاركة في أنشطة إعادة التدوير، وتجنب المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والعمل على إبعاد أي آثار ضارة للنفايات على البيئة، والمساهمة في تقليل التلوث، والحفاظ على الموارد الطبيعية المهمة للمستقبل. ووصل تأثير برامج "إمداد" التوعوية إلى أصدقاء وأسر الطلاب، ما حفزّهم على اتباع أسلوب حياة أكثر استدامة.

بوصفها من كبريات شركات إدارة النفايات بالمنطقة، دأبت "إمداد" على إطلاق مبادرات لمواجهة تحديات إدارة النفايات، تماشياً مع التزامها بدعم الأهداف الطموحة للتخلص من النفايات بالدولة والمنطقة. وإلى جانب إطلاقها برامج التوعية التي تستهدف جيل الشباب، تنظم "إمداد" أيضاً حملات لتعزيز مشاركة المجتمع في مبادرات الاستدامة ويشمل ذلك مبادرة "آلة البيع العكسي" بالتعاون مع جمارك دبي، و"تحدي إعادة تدوير الزجاجات" بالتعاون مع سلطة واحة دبي للسيليكون (DSOA)، والمشروع التجريبي للكومبوست بواحة دبي للسيليكون، لتحفيز المجتمعات السكنية للعمل من أجل بيئة أكثر اخضراراً.

 

طباعة