المعرض يعزز التعاون مع The Game Fair في المملكة المتحدة

شركة بريطانية تشارك في «أبوظبي للصيد والفروسية» 15

صورة

بعد النجاح الذي حققته اتفاقية الشراكة العام الماضي بين معرضي أبوظبي للصيد والفروسية، وThe Game Fair في المملكة المتحدة، أعلن الحدثان الدوليان، عن تعزيز التعاون وتبادل الخبرات وتطوير الاتفاقية لتشمل «وارويكشاير» في وسط إنجلترا، وأسكتلندا، وويلز.

وفي إطار الشراكة ستشارك في الدورة المقبلة من معرض أبوظبي 15 شركة بريطانية مرموقة.

وتنظم الدورة الـ19 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية خلال الفترة من 26 سبتمبر وحتى الثاني من أكتوبر المقبلين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بتنظيم من نادي صقاري الإمارات، وتحت شعار «استدامة وتراث.. بروح مُتجددة».

وأكدت مؤسسة «The Game Fair» أهمية الشراكة بين معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية ومعارضها الثلاثة التي ستُنظّمها العام الجاري، إذ سيحضر نادي صقّاري الإمارات فيها للمرة الأولى.

واعتبرت المؤسسة البريطانية أنّ معرض أبوظبي يُشارك الثقافة والتراث والرياضة الأصيلة للشعب الإماراتي مع أكثر من 100 ألف زائر سنوياً، بما في ذلك الصقارون وعُشّاق الصيد والفروسية والتجار والمُشترون من أنحاء العالم.

ووفقاً لاتفاقية الشراكة وتبادل الخبرات بين الجانبين، سيتمكّن زوار المعارض البريطانية الثلاثة هذا الصيف من زيارة منصّة معرض أبوظبي للصيد ونادي صقّاري الإمارات لمعرفة المزيد عن تراث الصقارة والفروسية ورحلات الصيد والسفاري في دولة الإمارات.

من جهته، قال مدير المهرجان البريطاني جيمس جاور: «فخورون بتعزيز التعاون وتطوير اتفاقية الشراكة مع (أبوظبي للصيد) لتشمل معارضنا الثلاثة في كل من إنجلترا وأسكتلندا وويلز»، ونوه بأهمية المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الذي وصفه بأنّه أضخم حدث من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا مع مزيج ساحر من العروض الممتعة والعارضين.

من ناحيته، أكد رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الأمين العام لنادي صقاري الإمارات ماجد علي المنصوري أهمية تطوير الشراكة بعد أن أثبتت نجاحها العام الماضي، إذ عززت التبادل الثقافي باعتباره عنصراً أساسياً في التطوّر الحضاري لمسيرة الإنسانية، وبما يُجسّد الصلات التاريخية المُتجذّرة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة والتعاون المُثمر بينهما في مختلف المجالات.


 «استدامة وتراث.. بروح مُتجددة» شعار الدورة الـ19 لمعرض أبوظبي.

طباعة