ميثاء بوحميد: المهنة تتطلب شغفاً والتزاماً بتطوير القدرات

إعلاميو المستقبل بجامعة دمشق في ضيافة «دبي للصحافة»

صورة

استقبل نادي دبي للصحافة، أمس، وفداً طلابياً من جامعة دمشق ضم مجموعة من الطلبة والطالبات المتفوقين من دارسي علوم الإعلام، وضمن مختلف تخصصاتها، في إطار حرص النادي على مد جسور التواصل مع الجامعات والمعاهد والهيئات والمؤسسات العلمية العربية والعالمية، والتعاون في مجال تبادل الخبرات والزيارات، بما يسهم في إعداد أجيال جديدة من الإعلاميين العرب القادرين على ريادة مسيرة التطوير الإعلامي في المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

ورحّبت مدير النادي، الدكتورة ميثاء بوحميد، بزيارة وفد جامعة دمشق، مشيرة إلى سعي النادي إلى توثيق التعاون مع المجتمع الأكاديمي من أجل اكتشاف السبل التي يمكن من خلالها مضافرة الجهود من أجل إمداد الأجيال الجديدة من الإعلاميين بمقومات التفوق في وقت مبكر قبيل دخولهم إلى معترك الحياة العملية.

وأكدت بوحميد أهمية المسؤولية التي يحملها الشباب الذين يختارون أن يكون الإعلام هو القطاع الذي سيسلكون من خلاله طريقهم نحو مستقبل حياتهم المهنية، لافتة إلى أن امتهان الإعلام يتطلب شغفاً والتزاماً بتطوير القدرات الاحترافية الذاتية، واطلاع دائم على المستجدات فيه، وامتلاك زمام التكنولوجيا والقدرة على توظيفها في صنع إعلام قوي يحمل رسالة نافعة إلى الناس.

وتعرّف الوفد الزائر إلى أنشطة نادي دبي للصحافة وفكرة تأسيسه، وما يقوم به من جهود على مستوى الإعلام العربي بصورة عامة، وما تحفل به أجندته السنوية من برامج تدريب وتثقيف للإعلاميين، لاسيما الشباب منهم، كما تعرّف الطلبة إلى المبادرات التي أطلقها النادي منذ تأسيسه في عام 1999، وفي مقدمتها منتدى الإعلام العربي، التجمع الأكبر من نوعه في المنطقة، وجائزة الصحافة العربية التي تحولت أخيراً إلى جائزة الإعلام العربي، من أجل توسيع نطاقها كمحفل رئيس للاحتفاء بالإبداع في مجال الإعلام في العالم العربي.

وحضر الزائرون جلسة نقاشية نظمها نادي دبي للصحافة خصيصاً بهذه المناسبة، وتحدثت فيها رئيسة تحرير «دبي بوست»، الإعلامية الإماراتية خديجة المرزوقي، إذ تناولت أبرز التحولات التي شهدها قطاع الإعلام خلال السنوات القليلة الماضية، ومن أهمها ترسخ أهمية مسألة «سرد القصة» في صناعة الإعلام، إذ يسهم أسلوب السرد وتقديم التفاصيل بشكل كبير في تحديد مستوى التأثير الذي يتم إحداثه عند الجمهور المتلقي.


 نهضة شاملة

أبدى طلبة جامعة دمشق تقديرهم لما شاهدوه واستمعوا إليه من معلومات قيّمة خلال زيارة مقر نادي دبي للصحافة، معربين عن سعادتهم بهذه الزيارة إلى النادي، وإلى دولة الإمارات بصورة عامة، إذ شملت زيارتهم عدداً من المؤسسات الإعلامية المهمة، تعرفوا من خلالها إلى ملامح مهمة لقطاع الإعلام في دولة الإمارات. وأكدوا تقديرهم للنهضة الشاملة التي تشهدها الإمارات ضمن مختلف القطاعات بما في ذلك الإعلام، وأملهم في زيارة الإمارات مرات أخرى في المستقبل.

طباعة