ماسك يوجه رسالة تهديد لشركة "تويتر" ويتهمها بـ"انتهاك" الصفقة

اتهم الملياردير الأميركي، مؤسس شركة "تسلا"، إيلون ماسك، شركة تويتر بـ"مقاومة" حقه في الحصول على معلومات بشأن الحسابات المزيفة على المنصة، واصفا ذلك بـ "انتهاك مادي واضح" لشروط صفقة الاستحواذ.

وكتب ماسك في رسالة، وقعها محاميه إلى الشركة، يوم الاثنين، أن ماسك "يحتفظ بجميع الحقوق الناتجة عن ذلك، بما في ذلك حقه في عدم إتمام الصفقة وحقه في إنهاء اتفاق الاندماج".

وكتب أن الاتفاق ينص على ضرورة تقديم البيانات التي طلبها وقال: "يحق للسيد ماسك أن يسعى، ويلزم تويتر بتوفير المعلومات والبيانات"، مشيراً إلى أن رفض الشركة يؤدي إلى "مزيد من الشكوك بأنها تحجب البيانات المطلوبة بسبب القلق مما قد يتضمنه تحليله عن هذه المعلومات".

وأصبح ماسك مساهما رئيسيا في تويتر بعد شرائه 73.5 مليون سهم أوائل أبريل، وبعد نحو أسبوعين تقدم بعرض للاستحواذ على المنصة.

وتبع ذلك توقيعه صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء الشركة، لكنه ومنذ ذلك الحين أعطى إشارات متضاربة بشأن مدى التزامه بهذه الصفقة.

وكتب ماسك، الشهر الماضي، على تويتر أن عملية شراء للشركة بقيمة 44 مليار دولار لن تمضي قدما حتى يحصل على مزيد من المعلومات بشأن عدد الحسابات المزيفة على الخدمة، وهو ما فسره بعض المحللين برغبته في الحصول على سعر أقل للصفقة، وفق "سي ان بي سي".

وتسعى منظمات حقوقية أميركية إلى منع ماسك من شراء تويتر، خشية أن يسمح بنشر محتويات تحض على الكراهية والعنف على المنصة.

 

 

طباعة