كلب يعثر على "أكبر كنز" خلال المئة عام الماضية في بولندا

عثر كلب يدعى "كايتوس" على كنز في بولندا يعتبر الأكبر خلال المئة عام الماضية.

وعثر الكلب خلال التجوال اليومي مع صاحبه على قطع معدنية فريدة (bractea) ذهبية وفضية تعود إلى النصف الأول من القرن الثالث عشر، على أحد جانبيها نقوش، ومحفوظة في إناء من الفخار.

ويعتبر هذا الكنز فريدا، ليس لأن مكتشفه كلب، بل لأن القطع المعدنية لم تستخدم حينها فترة طويلة، حيث كما هو معروف كانت النقود المعدنية في ذلك الوقت تصهر وتسك من جديد 2-3 مرات في السنة.

وتبين ان القطع المعدنية بحالة جيدة، ويلاحظ على أحد جانبيها نقوش للحيوان الأسطوري الغرفين (الفتخاء) أو الحوريات أو الملائكة مع عناصر معمارية مختلفة. ويعتقد أن شخصا ما أخفى هذه القطع النقدية التي وفقا للتقديرات الأولية صنعت في براندنبورغ وساكسونيا وسيليزيا.

ويعتقد البعض أن قصة اكتشاف الكنز من قبل الكلب مبالغ فيها. لأنهم يعتقدون أن الكنز اكتشف بعد مسح المنطقة باستخدام جهاز كشف المعادن.

طباعة