شركة سويدية تطلق كبسولات كهربائية ذاتية القيادة

الكبسولات ذاتية القيادة تمهد لمستقبل النقل في العالم. من المصدر

أعلنت شركة «آينرايد» السويدية للشحن عن الجيل الجديد من كبسولتها الكهربائية ذاتية القيادة، وأصبحت «آينرايد» في عام 2019 أول شركة تنشئ مركبة نقل ثقيلة كهربائية ومستقلة تماماً. وأطلقت الشركة أول كبسولة ذاتية القيادة من هذا النوع عام 2017، وواصلت تطويرها حتى أصبحت على صورتها الحالية، وفقاً لموقع «إنترستنغ إنجنيرينغ». وقال بير دجرمان مدير التقنية التنفيذي في «آينرايد»: «هدفنا أتمتة أكبر قدر ممكن من شبكة النقل». ولا تحتوي كبسولة «آينرايد» على مقصورة مخصصة للسائق، لذا عملت الشركة على «تطوير نموذج لحالات الاستخدام المرتبطة بالنقل الكهربائي ذاتي القيادة». وستطلق «آينرايد» كبسولات بوظائف مختلفة وسرعات متعددة يناسب كل منها نوعاً من الطرقات وطبيعة الاستخدام، وستعمل إحداها بنظام القيادة الذاتية الكاملة على الطرق السريعة والطرق الرئيسة الأخرى بسرعة تصل إلى 85 كيلومتراً في الساعة.

وتبلغ رسوم الحجز الأولية لشراء الكبسولة 10 آلاف دولار، وتراوح كلفتها التشغيلية بين 18 ألف دولار و22.500 دولار شهرياً، وهي متوافرة اليوم للطلب المسبق في مختلف أنحاء العالم.

ويرى بعض المختصين أن الكبسولات الكهربائية ذاتية القيادة المخصصة لنقل البشر أو البضائع تمهد لمستقبل النقل.

طباعة