مجلس إدارة المؤسسة ناقش في اجتماعه الثالث لعام 2020 تقرير منتدى المرأة العالمي

«دبي للمرأة»: خطة عمل تعزز ملف المرأة محلياً وعالمياً

الاجتماع استعرض برنامج عمل وموضوعات الجلسات النقاشية للفترة المقبلة. ■من المصدر

عقد مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة اجتماعه الثالث لعام 2020، برئاسة رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب، منى غانم المري، وتم خلاله استعراض المبادرات التي أطلقتها المؤسسة ونادي دبي للسيدات، خلال الفترة الماضية، ومناقشة المشروعات التي تعتزم تنظيمها خلال الفترة المقبلة من العام الجاري، والتي تترجم رؤية وأهداف المؤسسة، المنبثقة عن خطة دبي 2021، والرؤى الاستشرافية للدولة التي تؤكد على الدور الرئيس للمرأة في مختلف مسارات التنمية.

وعقد الاجتماع بمشاركة مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي نائب رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، هالة يوسف بدري وأعضاء مجلس الإدارة هدى الهاشمي رئيسة الاستراتيجية والابتكار الحكومي، وخولة راشد المهيري النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي بهيئة كهرباء ومياه دبي، ومنى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، وفهيمة عبدالرزاق البستكي نائب الرئيس التنفيذي رئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي، وهدى عيسى بوحميد الرئيس التنفيذي للتسويق في «دبي القابضة»، وجهاد عبدالرزاق كاظم مديرة الخدمات القانونية بغرفة دبي، والجود أحمد لوتاه المصممة ورائدة الأعمال.

مشاركة المرأة

المري أكدت على الدور المهم للمؤسسة داعماً أساسياً لملف المرأة محلياً ودولياً، في إطار التزام وتبني دولة الإمارات لأهداف التنمية المستدامة 2030، التي تولي الاهتمام بالمرأة وتمكينها أهمية قصوى، لافتة إلى الأهداف الرئيسة التي تتبناها المؤسسة ضمن استراتيجية عملها، وفي مقدمتها زيادة مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وتعزيز تميّزها وريادتها في كل المجالات، ودعم وجودها عالمياً، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وأضافت أن المؤسسة تعد لتنفيذ عدد من المشروعات والبرامج الجديدة، ضمن جهودها الرامية لتعزيز دور المرأة الإماراتية في صياغة المستقبل الاقتصادي والاجتماعي لإمارة دبي، من خلال اقتراح وتبني السياسات المؤثرة في ملف المرأة وتبادل المعرفة والخبرات محلياً ودولياً.

حوارات دبي

وصرّحت منى المري بأنه تم خلال الاجتماع استعراض برنامج عمل وموضوعات الجلسات النقاشية، التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة، ضمن مبادرة «حوارات دبي الافتراضية للمرأة»، التي تم إطلاقها، أخيراً، تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية، ترجمةً لرؤية وتوجيهات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، ببذل كل الجهود لدعم المرأة والارتقاء بقدراتها، وحرص سموها على تعزيز مشاركتها في مختلف المجالات، حيث تتضمن المبادرة سلسلة من الندوات المعرفية التي يتم تنظيمها وبثها مباشرة عبر الإنترنت، بهدف تعزيز الوعي بدور وفرص مشاركة المرأة في مختلف القطاعات، وتمت استضافة وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيسة وكالة الإمارات للفضاء قائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، سارة بنت يوسف الأميري، في أولى جلسات المبادرة، التي سيتحدث فيها خلال الفترة المقبلة وزراء ومسؤولون وقادة من القطاعين الحكومي والخاص ورواد أعمال، وتتناول الجلسات عدداً من الموضوعات ذات الصلة بالمرأة. واطلع المجلس على مشروعات المؤسسة خلال الفترة المقبلة، منها إصدار تقرير منتدى المرأة العالمي - دبي 2020، الذي يتضمن نتائج أعمال وتوصيات هذا الحدث العالمي المهم، الذي أقيم في فبراير 2020، تحت شعار «قوة التأثير»، بمشاركة نحو 4500 شخص من نحو 100 دولة، وعقدت خلاله أكثر من 60 جلسة نقاشية على مدى يومين، في هذا الحدث الأكبر من نوعه في العالم، المعني بمناقشة سبل الارتقاء بمشاركة المرأة في جميع المجالات، مع التركيز على محاور أربعة رئيسة للمنتدى، هي: الحكومة والاقتصاد والمجتمع والمستقبل، حيث يعد التقرير مرجعاً مهماً لصانعي السياسات ومتخذي القرار حول العالم، لما يتضمنه من آراء ونقاشات وتوصيات، وعرض لأفضل الخبرات والممارسات، كما يتضمن سياسات مهمة تخدم ملف المرأة.

واستعرض الاجتماع المؤشرات الأولية لاستبيان «تجربة العمل عن بُعد خلال أزمة كوفيد-19»، الذي أطلقته المؤسسة إلكترونياً لاستطلاع رأي موظفات القطاعين الحكومي والخاص في إمارة دبي، للتعرف إلى تحديات ومردود هذه التجربة وكفاءتها وأثرها في الموظفات، ومدى إمكانية تطبيق خيار العمل عن بُعد بشكل مستمر، وفق ضوابط ومعايير معينة، والفئات التي يمكنها الاستفادة منه، حيث سيتم تحليل النتائج النهائية من قبل فريق عمل مختص، للاستفادة منها في دراسات وتقارير المؤسسة، واستشراف فرص اقتراح وتبني سياسات بهذا الشأن.

حملة «لنصلها»

مجلس الإدارة أثنى على الشراكات الاستراتيجية التي نفذتها المؤسسة، خلال الفترة الماضية، بما يسهم في تحقيق استراتيجية عملها، ومنها التعاون مع اللجنة العليا للتشريعات بإمارة دبي في إطلاق «مختبر تشريعات المرأة في إمارة دبي»، بهدف تعزيز البيئة التشريعية، وما تتمتع به من صدقية وشفافية، مع استشراف الفرص نحو اقتراح واستحداث تشريعات جديدة، أو تعديل التشريعات القائمة ومراقبة تفعيلها، بما يخدم ملف المرأة ويعزز مكانة دبي عالمياً مدينةً صديقةً للمرأة من حيث التشريعات الداعمة، حيث يستهدف المختبر العديد من القطاعات المختصة بتشريعات المرأة، سواء في العمل، أو في مجال الأحوال الشخصية، أو دورها في الاقتصاد، وصحتها العامة. كما تم التعاون مع سلطة مدينة دبي الطبية لتنفيذ حملة «لنصلها»، التي أطلقتها «مبادرة المنال الإنسانية»، بهدف مساعدة المرأة على تجاوز تأثيرات أزمة «كوفيد-19»، وتم خلالها تقديم 315 جلسة دعم نفسي لفتيات وأمهات من قبل 14 طبيباً واستشارياً وخمس عيادات متخصصة بمدينة دبي الطبية، إضافة إلى سبع جلسات ملهمة عبر الإنترنت من قبل خبيرات متخصصات في التنمية الذاتية والمهارات الشخصية.

وأكد المجلس أن هذه المبادرات تنسجم مع استراتيجية المؤسسة التي تركز على تبادل المعرفة والخبرات، من خلال تنظيم برامج وفعاليات تُعزّز المشاركة الاجتماعية والاقتصادية للمرأة في مختلف المجالات، وبناء الشراكات الاستراتيجية مع القطاعين الحكومي والخاص، بهدف زيادة تمثيل المرأة والتأثير في السياسات، من خلال إطلاق مبادرات نوعية وتطوير قواعد البيانات البحثية، مع الاهتمام بزيادة تمثيلها في المناصب القيادية ومراكز صنع القرار.

خطة عمل النادي

كما اطلع مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة على الاستعدادات الجارية لبدء أنشطة «برنامج الإرشاد المهني»، خلال الفترة المقبلة، بالتعاون مع سفارات دول الشمال الأوروبي، وهو مخصص لرائدات الأعمال والموظفات المبتدئات، بهدف صقل المهارات المهنية والذاتية والقيادية للمرأة، وتعزيز مشاركتها الاقتصادية والاجتماعية، ويأتي تنفيذاً لمذكرة تفاهم أبرمتها المؤسسة مع سفارات الدول الاسكندنافية لدى الدولة خلال منتدى المرأة العالمي - دبي 2020، وتركز فعاليات البرنامج على «القيادة وصناعة المستقبل»، وسيتم تقديمها على مدار عام كامل من خلال قياديات بالقطاعين الحكومي والخاص في الدول الاسكندنافية. واطلع مجلس الإدارة على خطة عمل النادي خلال الفترة المقبلة، التي تشمل الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ90، يوم 23 سبتمبر الجاري، ضمن احتفالات دولة الإمارات بهذه المناسبة، تعزيزاً لروح الأخوة والصداقة والمحبة التي تربط بين الشعبين الإماراتي والسعودي، وفعاليات اليوم الوطني الإماراتي الـ49 في الثاني من ديسمبر المقبل.

«سافري إلى نادي دبي للسيدات هذا الصيف»

استعرض المجلس مبادرات نادي دبي للسيدات، التي واكبت عودة الأنشطة المختلفة في إمارة دبي، كما أثنى على التنظيم الناجح لحملة «سافري إلى نادي دبي للسيدات هذا الصيف»، التي تم إطلاقها للأعضاء والزائرات، مع إعادة افتتاحه بحلته الجديدة، في شهر يونيو الماضي، بعد أن شهد عملية تطوير وتحديث شاملة لمركز اللياقة البدنية، في إطار حرصه على توفير كل أشكال الراحة والاسترخاء ضمن بيئة صحية وآمنة، تتيح للسيدات قضاء إجازة محلية على الشاطئ الوحيد المخصص للسيدات في دبي، معرباً عن سعادته بالإقبال اللافت للسيدات من مختلف الجنسيات على أنشطة هذه الحملة الصيفية، مع مراعاة كل الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية المعمول بها في الدولة، حفاظاً على صحة وسلامة الزائرات والموظفات، وبما يحقق رسالته منصةً لتعزيز العلاقات الإنسانية والاجتماعية بين السيدات، وتقديم ما يلبي احتياجات المرأة الاجتماعية والثقافية والرياضية والصحية والأسرية، وفق أرقى المعايير العالمية.

كما أشاد المجلس بالتنظيم الناجح للمخيم الصيفي الافتراضي للأطفال، والحرص على إسعادهم واستثمار وقت فراغهم بأنشطة مليئة بالمرح، والإبداع خلال الظروف الصحية الاستثنائية التي مر بها العالم، إضافة إلى تنظيم حصص تدريب شخصي عبر التقنيات الحديثة، لاقت ردود فعل إيجابية وإقبالاً واسعاً من السيدات والفتيات، وتزامنت مع استئناف تقديم حصص اللياقة البدنية في مقر النادي للأعضاء والزائرات، في إطار حرصه على أن يكون الوجهة الصيفية المفضلة للمرأة، وإسعادها بأنشطة متميزة ضمن معايير جودة عالمية.


منى المري:

- «حوارات دبي الافتراضية تترجم رؤية وتوجيهات منال بنت محمد للارتقاء بقدرات المرأة».

- «المؤسَّسة تضطلع بدور رئيس من خلال طرح وتبني السياسات المؤثرة والمبادرات المبتكرة».

- احتفالات خاصة  في نادي دبي  للسيدات باليوم  الوطني  السعودي.

طباعة