يستعرضون كيف طوّروا مهاراتهم

6 واعدين إماراتيين في «حوارات الثقافة للجميع»

صورة

مع جلسة جديدة تركز على استكشاف رؤى وتجارب بعض من ألمع العقول الإماراتية الواعدة، تواصل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، اليوم، سلسلة الجلسات الحوارية الافتراضية «حوارات الثقافة للجميع».

وتأتي الجلسة التي تشارك فيها مجموعة تضم ستة واعدين متميزين، تحت عنوان «حوارات الثقافة للجميع: نكتب مستقبلنا».

وقال رئيس الدائرة، محمد خليفة المبارك، الذي سيترأس الجلسة، إن «شبابنا هم مستقبل دولتنا، لذا تهدف معظم أنشطتنا إلى اكتشاف وتنمية طاقاتهم وإمكاناتهم. ومع هذا، لا يحظى الجيل الجديد دوماً بالفرصة لإيصال صوته، وتمثل هذه الجلسة فرصة قيّمة لسماع وتعلم واكتساب رؤى حول أفضل السبل لدعمهم». وأضاف أن «العلاقة الفريدة بين الإبداع والصمود في وجه المصاعب أمر يثير اهتمامي بشكل خاص، وخلال هذا الوباء العالمي، شهدنا ازدهار هذه العلاقة ونموها من خلال إقبال الناس الكبير على مختلف أشكال الثقافة عبر المنصّات الافتراضية، لما توفّره من ترفيه وتخفيف من أعباء وضغوط فرضتها هذه الجائحة بشكل غير مسبوق».

وأشار المبارك إلى أن «الأنشطة الإبداعية الرقمية أثبتت أنها تبقينا على اتصال بما حولنا، ما يهون من وطأة هذه المرحلة من العزل الاجتماعي الذي لم نجربه من قبل. وأتطلع إلى الحديث مع مجموعة من الشباب المميزين، واكتشاف كيفية تسخيرهم لإبداعاتهم للتكيّف والتطوّر في ظل هذه الظروف الاستثنائية الصعبة».

وتُعد خصائص الابتكار والإبداع وسعة الخيال من المهارات الأساسية اللازمة لتعزيز قدرات الأطفال والشباب، فيما تأتي هذه الجلسة بالتزامن مع اليوم العالمي لمهارات الشباب، لتمنح الشباب فرصةً للتحدث عن التحديات والتغييرات والمصاعب التي يواجهونها خلال هذه الفترة غير المسبوقة في التاريخ المعاصر.

وتنضم إلى المبارك في الجلسة كوكبة من ألمع طلبة المدارس من الصف الأول وحتى الـ11، للحديث عن تطورهم الإبداعي، وكيف طوّروا مهاراتهم في الكتابة لتحقيق أعلى المستويات في مسابقات اللغة العربية في «أكاديميات الدار». وسيناقشون كيف ساعدهم وجود منفذ إبداعي في تطوير أنفسهم خلال فترة ابتعادهم عن أنشطتهم المعتادة، وأصدقائهم، ودعم معلميهم، وأمان صفوفهم الدراسية. وتُعنى الجلسة بالاحتفاء بالشباب والواعدين، واكتشاف كيف يمكن أن تلعب الفنون والإبداع والتخيل دوراً بارزاً في بناء قدراتهم، لاسيما أنهم يمثلون الجيل المقبل من القادة والعمال والآباء والمعلمين والفنانين. كما تُشكل جلسة «نكتب مستقبلنا» فرصة فريدة لاكتشاف تطلعاتهم وسماع أفكارهم.

بث مباشر

تبث الجلسة اليوم في السابعة مساءً عبر قناة دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على يوتيوب: https:/‏‏‏/‏‏‏www.youtube.com/‏‏‏AbuDhabiCulture، بالتزامن مع اليوم العالمي لمهارات الشباب.

يُشار إلى أن الجلسات تتطرق إلى موضوعات عدة، وتناولت جلسة ماضية دور الفن والفنانين في مجتمعنا، وكيف تابعوا ممارساتهم الفنية في الواقع الحالي وتطلعاتهم في المستقبل.

 

طباعة