504 آلاف مشاهدة لحلقات «منصات رقمية» الأولى

أعلنت إدارة الإعلام الرقمي في قطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام، عن أرقام المتابعات الرقمية، التي حققتها الحلقات الثلاث الأولى من برنامج «منصات رقمية»، الذي أطلقه تلفزيون دبي عبر «تويتر» الشرق الأوسط (Twitter MENA)، المنصة الرقمية الرائدة بمتابعة كل ما يتعلق بآخر أخبار ومستجدات «تويتر» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك في إطار حرصه ومواكبته آخر التطورات في المجال الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي، وبالتزامن مع الدورة البرامجية الخاصة وباقة المسلسلات والأعمال الدرامية والكوميدية في شهر رمضان المبارك 2020، على شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي.

وحصدت الحلقات الثلاث الأولى من البرنامج أكثر من 504 آلاف مشاهدة رقمية على مدار الأسابيع الماضية، ويأتي البرنامج الجديد الذي تقدمه مايا حجيج، مساء كل سبت، ضمن باقة البرامج الخاصة التي أطلقتها منصة «تويتر»، بالشراكة مع أبرز المؤسسات والقنوات الإعلامية في منطقة الشرق الأوسط، لمشاركة الجمهور أهم الأخبار والموضوعات في فترة العزل المنزلي، لمواجهة انتشار فيروس «كورونا» المستجد.


«ألف شمس مشرقة» في ندوة الثقافة والعلوم بدبي

نظم صالون القراءة في ندوة الثقافة والعلوم بدبي جلسة نقاشية افتراضية لرواية «ألف شمس مشرقة»، للكاتب الأفغاني خالد الحسيني، شارك فيها نائب رئيس مجلس إدارة الندوة علي عبيد الهاملي، ود. محمود الضبع، أستاذ النقد الأدبي الحديث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة قناة السويس، ود.شكري المبخوت، ود.مريم الهاشمي، والكاتبة فتحية النمر، وزينة الشامي، والشاعرة رنوة العصمي من البحرين. أدارت الجلسة الكاتبة عائشة سلطان، رئيس اللجنة الثقافية عضو مجلس الإدارة، وعرفت بالرواية ورصدها لتطور وضع المرأة في أفغانستان منذ الملكية حتى «طالبان»، وكيف أثرت الأحداث المختلفة والأطماع السياسية بأفغانستان في وضع المرأة الأفغانية، وهذا ما جسدته بطلات الرواية ضمن الأحداث. وأكدت أن الرواية واحدة من الروايات المهمة، سواء على مستوى الموضوع أو الحرفة الأدبية.

دبي - وام


مركز جمعة الماجد في ندوة «تحقيق التراث الوطني والعربي»

شارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في الندوة العلمية، التي نظمها مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، بعنوان: «تحقيق التراث الوطني والعربي بين الواقع والمأمول»، والتي عقدت عبر المنصة الإلكترونية، بمشاركة نخبة من الباحثين والمختصين بمجال تحقيق المخطوطات.

وافتتحت الندوة بكلمة ترحيبية للدكتور محمد فاتح زغل، الباحث الرئيس بالمركز، حول أهمية الحفاظ على المخطوطات العربية باعتبارها ذاكرة الأمة. وتمثلت مشاركة المركز في إبراز دور المركز الرائد في حفظ التراث المخطوط بغرب إفريقيا.

دبي - الإمارات اليوم


«إيمج نيشن».. أفلام وحوارات افتراضية بالتعاون «الدبلوماسية الثقافية»

عمر سيف غباش. من المصدر

تعاونت شركة «إيمج نيشن أبوظبي» مع مكتب الدبلوماسية العامة والثقافية، التابع لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، لإطلاق سلسلة جديدة تحت اسم «فنّ الدبلوماسية الثقافية – الملتقى الافتراضي»، لتحفيز الحوار العالمي عن الدبلوماسية الثقافية من خلال الأفلام الوثائقية.

وتنطلق أولى فعاليات هذه السلسلة الشهرية في 14 مايو، بعرض فيلم «حتّى آخر طفل»، وهو وثائقي من إنتاج «إيمج نيشن»، ويتناول أزمة شلل الأطفال في باكستان، تليه حلقة حوارية مع مساعد الوزير لشؤون الدبلوماسية العامة والثقافية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عمر سيف غباش، ونصّار المبارك، مدير أول في مكتب شؤون الاستراتيجية بديوان ولي عهد أبوظبي، ومايكل غارين، الرئيس التنفيذي لشركة «إيمج نيشن» أبوظبي وtwofour54.

وتهدف السلسلة إلى بناء جسور التواصل والحوار بين الدبلوماسيين والسفراء وعامة الجمهور من جميع أنحاء العالم، حول أهمية وقوة المحتوى المرئي المؤثر في مجالات وقضايا مهمة كتعليم المرأة والحفاظ على البيئة الطبيعية البرية، ودمج أصحاب الهمم. وبالإضافة إلى فيلم «حتّى آخر طفل»، ستُعرض إنتاجات عدة لشركة «إيمج نيشن» حائزة جوائز مرموقة، منها «العودة إلى البرية»، و«تاريخ الإمارات»، و«كلنا معاً: مشروع التوحد». وتُتبع الأفلام الوثائقية بجلسة حوارية جماعية، بقيادة خبراء وممثلين عن «إيمج نيشن» ودبلوماسيين من وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

أبوظبي - الإمارات اليوم

طباعة