أحمد العامري: نواصل بناء جسور من المحبة

في جديد «الناشر الأسبوعي».. حوار مع أرملة بورخيس

غلاف المجلة. من المصدر

بعدد جديد تطلّ مجلة «الناشر الأسبوعي»، التي تصدرها هيئة الشارقة للكتاب، مواصلة بناء جسور ثقافية جديدة، خصوصاً في ما يتعلق بصناعة الكتاب، وأوعية المعرفة.

ويضم العدد الـ15 من «الناشر الأسبوعي» حواراً خاصاً مع أرملة المبدع الأرجنتيني الراحل لويس بورخيس، الكاتبة ماريا كوداما، التي تحدثت عن علاقتها بالكاتب وتفاصيل من حياته، إضافة إلى حوار مترجم عن مجلة «ببليشرز ويكلي» الأميركية، مع الروائي الإسباني أرتورو بيريز ريفيرتي.

وسلّطت الضوء على مبادرة الشارقة بترميم مكتبة ماكميلان التاريخية في العاصمة الكينية نيروبي، وتضمن العدد حواراً مع الشاعرة البوسنية نايدا مويكيتش.

وفي باب المقالات والدراسات نشرت المجلة موضوعات عن مخطوطة «طيور أميركا»، التي تعدّ الأغلى في العالم، ومكتبة تيانجين الصينية التي تشكّل تحفة معمارية، وصناعة النشر في مالطا، وأعمال الروائي الأرجنتيني روبرتو آرلت.

وفي افتتاحية العدد بعنوان «الشارقة ضيف القارات»، كتب رئيس هيئة الشارقة للكتاب، رئيس التحرير، أحمد العامري، عن دور الشارقة في تعزيز التبادل الثقافي مع العالم، وعن حلولها «ضيف شرف» على معارض دولية للكتاب في المملكة والمتحدة وإيطاليا والمكسيك، خلال العام الجديد 2020، مضيفاً: «تواصل الشارقة إنجازاتها المتتالية، بانية جسوراً من المحبة والتعاون والشراكة مع ثقافات العالم المتعددة والمتنوعة، على قاعدة الحوار المتكافئ. وتأتي هذه الإنجازات ثمرة جهود متواصلة وفق رؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يؤكد دائماً أن الثقافة هي قوام النهضة الشاملة، وعماد التنمية الشاملة، وأساس بناء الإنسان». بينما كتب مدير التحرير، علي العامري، عن تسمية نجم مكتشف حديثاً باسم «الشارقة»، «لتغدو بذلك الشارقة منارة في الأرض، ونجماً في السماء. ويأتي هذا الاسم النجمي تقديراً لدور الشارقة في الثقافة والعلوم، واهتمامها المبكر بعلوم الفلك».


«طيور أميركا» الأغلى في العالم.. حاضرة في العدد الجديد.

طباعة