السفن السياحية تبحث عن سبل للحدِّ من إهدار الطعام

700 ضيف خلال رحلة بحرية لـ 7 أيام يستهلكون 6 أطنان من اللحم. أ.ف.ب

نادراً.. لا يمكن أن يقضي المرء عطلة على متن سفينة سياحية، دون أن يتوقع أن تشمل وجبات غذائية مترفة؛ فعلى متن سفينة عايدة نوفا، على سبيل المثال، أحدث سفن ضمن سلسلة سفن عايدة السياحية، يوجد 16 مطعماً.

وتحظى البوفيهات بجاذبية خاصة لدى من يقضون عطلة على متن سفينة سياحية، لكنهم يسببون أيضاً مشكلة: كميات كبيرة من الطعام تنتهى في القمامة يومياً. وتسعى الشركات جاهدة لتقليل الإهدار، لكنها بحاجة للمساعدة من جانب ضيوفها.

ووفقاً للرابطة الدولية لخطوط الملاحة الدولية، فإن السفينة التي تعبر المحيط الأطلنطي وعلى متنها 2600 راكب، ستحمل 13 ألفاً و200 حصة من الأطعمة الممزوجة، و37 ألف بيضة، و7500 عبوة مربى. بينما يتناول 700 ضيف، خلال رحلة بحرية لسبعة أيام، ستة أطنان من اللحم.

ويمثل تخطيط حصص الطعام بصورة دقيقة تحدياً، ولكن شركات السفن السياحية تبذل جهداً للتغلب على مشكلة إهدار الطعام. وخلال سبتمبر 2017، استعانت شركة كوستا الإيطالية لتشغيل السفن السياحية بشركة بريطانية، لقياس كمية الطعام المهدر على متن سفينة كوستا دياديما، وتشمل المهمة تسجيل الكمية الموجودة على الأطباق، والتي لم يتناولها السائحون. وبناء على البيانات، تم بالفعل تجنب أكثر من 50% من هدر الطعام على متن السفينة، منذ أن أجريت الدراسة.

طباعة