«جيل الحرب» في ألمانيا.. إيجابي وراضٍ

كشفت دراسة حديثة أن أغلب الأفراد الذين تجاوزوا سن الـ80 في ألمانيا يشعرون بالرضا تجاه حياتهم، رغم المعوقات والعجز، وفق باحثي جامعة كولونيا، في أول دراسة تجرى على مستوى ألمانيا لرصد جودة حياة جيل فوق الـ80.

وبحسب نتائج الدراسة، التي نُشرت نتائجها الرئيسة أمس في دوسلدورف، أعرب 86% من المسنين عن رضاهم عن حياتهم. وشملت الدراسة في هذا الجزء 1800 فرد طاعن في السنّ في ولاية شمال الراين - ويستفاليا غرب ألمانيا.

وقالت الأستاذة في طب الشيخوخة بجامعة كولونيا سوزانه تسانك، إنها لم تكن تتوقع أن ينظر الطاعنون في السنّ إلى الحياة على هذا النحو من الإيجابية. وعزا الباحثون هذا الرضا الكبير بوجه عام بين المسنين إلى أن الأفراد الذين شملتهم الدراسة كانوا من جيل الحرب، الذين اضطروا إلى مواجهة مواقف صعبة خلال فترة شبابهم. وما أثار دهشة الباحثين في الدراسة أنه على الرغم من أن 25% من الذين شملتهم الدراسة يشكون آلاماً جسدية وأعراض اكتئاب، فإنهم يشعرون بالرضا عن حياتهم.