100 شاب وشابة يستفيدون من البرنامج

شراكة استراتيجية بين «الشباب العربي» و30 جهة إعلامية وأكاديمية

شما المزروعي: «نعمل على تعزيز دور الشباب في بناء بيئة إعلامية إيجابية تلبي احتياجاتهم».

أعلن مركز الشباب العربي عن شراكة استراتيجية مع أكثر من 30 جهة من المؤسسات الإعلامية والأكاديمية البارزة، ونخبة من الإعلامين المعروفين على مستوى المنطقة، لتقديم الدورة الثانية من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة»، وهو البرنامج الأضخم من نوعه في المنطقة العربية، للارتقاء بخبرات المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين، وصقل مهاراتهم للإسهام في تأسيس منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية تضمن استمرارية تطور القطاع، وتجعله أكثر قدرة على مواكبة التغيرات المتسارعة، ونقل صورة مشرفة عن الشباب العربي للعالم.

ويشكّل البرنامج، الذي يقام بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي، منصة مثالية تتيح لـ100 شاب وشابة الحصول على فرصة الاستفادة من الخبرات الإعلامية في أعرق المؤسسات، وأبرز المؤثرين الإعلاميين في المنطقة والعالم.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي، شما بنت سهيل فارس المزروعي: «شهد قطاع الإعلام تغيرات كثيرة مع بروز مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أصبح الشباب الأكثر تعاطياً مع هذه الوسائل، ومنها برز جيل جديد من الإعلاميين الشباب، لذلك نسعى من خلال هذا البرنامج، الذي نتعاون فيه مع مجموعة من الشركاء من المؤسسات الإعلامية المرموقة ورواد قطاع الإعلام، للإسهام في توفير منصة للاستفادة من الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات الإعلامية التي من شأنها الإسهام في تعزيز دور الشباب في بناء بيئة إعلامية إيجابية، تلبي احتياجاتهم بالحصول على معلومات ومحتوى علمي ومعرفي هادف، ويحفزهم على تنمية مجتمعاتهم».

وأضافت: «نحن سعداء بالتعاون مع هذه المجموعة من المؤسسات الإعلامية والأكاديمية البارزة على مستوى الوطن العربي، وحرصها على الإسهام في تطوير مهارات الشباب بما ينسجم مع أفضل الممارسات في العمل الإعلامي، وتعزيز قدرتهم على التعاطي مع وسائل الإعلام الجديدة بكفاءة عالية، وتوظيفها لدفع مسيرة تطور قطاع الإعلام في الوطن العربي».

ومن المقرر أن تنطلق أعمال برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» يوم 16 سبتمبر الجاري، ويستمر لمدة أسبوعين حتى الأول من شهر أكتوبر، حيث يشتمل على مجموعة من البرامج التدريبية وورش العمل، بالإضافة إلى دورات متخصصة في مجال الإعلامين التقليدي والرقمي، هدفها صقل مهارات الإعلاميين الشباب العرب، والإسهام في تطوير مواهبهم، ضمن موضوعات مختلفة منها مهارات التواصل والدراسات الإعلامية والقيادة.