مشغولات «الاتحاد النسائي» في مهرجان القارات الست بأبوظبي

مشاركة لافتة في المعرض من الأسر المنتجة. من المصدر

شارك الاتحاد النسائي العام بجناح في ملتقى القارات الست الذي تقيمه بلدية أبوظبي بمنتزة خليفة، الذي يقام للمرة الأولى في إمارة أبوظبي، وذلك من خلال معرض الأسر المنتجة من خلال 30 دكانا تنوعت مبيعاتها ما بين العطور العربية والملابس الإماراتية، ومختلف المنتجات.

وقالت آمنة محمد علي الرميثي إحدى المشاركات في ملتقى القارات الست، وهي من الأسر المنتجة في الاتحاد النسائي العام وحاصلة على لقب الأم المثالية «أنا سعيدة بمشاركتي في مهرجان القارات الست، وقد شاركت في مهرجانات مختلفة ومتعددة خلال الأعوام الأربعة الماضية، وفي كل مشاركة أشعر بأنني أقدم باقة جديدة من منتجاتي المتمثلة في الملابس الإماراتية التي تأخذ الطابع التراثي الأصيل».

وأبدت لين ألبرت، زائرة من المملكة المتحدة، إعجابها بالقرية الإماراتية وبالأزياء التراثية وأثنت على اللوحات التراثية المختلفة التي جذبتها، مؤكدة أصالة تراث دولتنا ومدى تمسكها بماضي الأجداد.

من جهتها، قالت إيمان آل ربيعة، مُصممة أزياء إن «فكرة محلي تتمثل في إبراز الهوية والتراث الإماراتي مع وضع بعض اللمسات الحديثة التي تضيف على المنتج رونقاً جميلاً ومتميزاً، واليوم مشاركتي في هذا الحدث الفريد من نوعه هي اضافة جديدة لي برصيد ابراز تراث دولتنا من خلال منتجاتي، وأنا سعيدة بمشاركاتي الدائمة تحت جناح الاتحاد النسائي». وقالت عائشة غليطة المهيري مسؤولة الأسر المنتجة في الاتحاد النسائي العام، ان المشاركة لافتة من مختلف الأسر المنتجة، وأن كل المحال المشاركة تميزت بالتزامها باللوائح والأنظمة، فالهدف الأول من المشاركة في هذا الحدث ليس الكسب المادي بقدر ما هو ابراز المنتجات الوطنية وتعريف الزوّار بها.

طباعة