144 رجل دين كاثوليكياً يدعون إلى إنهاء عزوبية أساتذة اللاهوت

قالت صحيفة ألمانية إن 144 من علماء الدين الكاثوليك من ألمانيا والنمسا وسويسرا وقعوا بياناً مشتركاً يؤيدون فيه إجراء إصلاحات كنسية جذرية، على رأسها إنهاء العزوبية الإلزامية لرجال الدين الكاثوليك، والسماح للمرأة بالانخراط في العمل الكنسي الرسمي.

وحسب صحيفة «زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية الصادرة، أمس، فإن نحو واحد من كل ثلاثة من أساتذة اللاهوت في الدول المذكورة وقع على البيان.

وطالب الموقعون بالسماح لعامة المسيحيين الكاثوليك بالمشاركة أكثر في اتخاذ القرارات الخاصة بالكنيسة.

وحذر الموقعون في البيان، حسب الصحيفة، من توقف الإصلاحات الكنسية، بعد أن تلاحقت بسرعة العام الماضي، إثر فضائح التعدي الجنسي لرجال الدين الكاثوليك في ستينات وسبعينات القرن الماضي على أطفال في مؤسسات كنسية.

ودعا الموقعون إلى البحث من خلال التبادل الحر والنزيه للحجج والحجج المضادة عن حلول لإخراج الكنيسة الكاثوليكية من انشغالها بنفسها، ما أدى بها إلى حالة من الشلل.  

طباعة