إعلان أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية

بدوي فاز بالجائزة في فرع «خدمة الإسلام». إي.بي.إيه

أعلن الأمير خالد الفيصل، رئيس هيئة جائزة الملك فيصل العالمية، عن فوز رئيس وزراء ماليزيا الأسبق عبدالله أحمد بدوي، بجائزة فرع خدمة الإسلام، إضافة إلى فوز ثلاثة علماء من الولايات المتحدة وياباني وتركي وأردني بالجوائز الأخرى.

وقال الفيصل في مؤتمر صحافي، الليلة قبل الماضية، إن «بدوي فاز بالجائزة في فرع خدمة الإسلام»، مشيراً إلى أنه فاز بجائزة فرع الدراسات الإسلامية، وموضوعها «الدراسات التي عنيت بالجوانب الاقتصادية الاجتماعية في العالم الإسلامي من القرن العاشر الهجري حتى نهاية القرن الثالث عشر الهجري»، كل من الدكتور خليل إبراهيم إينالجك من تركيا، والدكتور محمد عدنان بخيت الشياب من الأردن. وأضاف الفيصل أن جائزة فرع الطب، وموضوعها الخلايا الجذعية، منحت للدكتور جيمس ثومسن من الولايات المتحدة، والدكتور شينيا يماناكا من اليابان.

وفاز بالجائزة في فرع العلوم، وموضوعها «الكيمياء»، الدكتور جورج وايتسايدز، والدكتور ريتشارد زير من الولايات المتحدة.

وحجبت الجائزة في فرع اللغة العربية والأدب، وموضوعها «الدراسات التي عنيت باتجاهات التجديد في الشعر العربي إلى نهاية القرن السابع الهجري»، لعدم توافر متطلباتها في الأعمال المقدمة. وتبلغ قيمة الجائزة في الفرع الواحد 750 ألف ريال، إضافة إلى ميدالية ذهبية. وتمنح جائزة الملك فيصل العالمية في خمسة مجالات، هي خدمة الإسـلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية والأدب، والطب، والعلوم. وباستثناء جائزة خدمة الإسلام يتم تحديد موضوع كل جائزة سنوياً، ويراعى في اختيار موضوعات جائزة الطب مواكبتها للاتجاهات العالمية الحديثة في مجال البحوث الطبية. ومنحت الجائزة منذ إنشائها سنة 1979 إلى 189 فائزاً من 38 دولة.

طباعة