شهادة المعهد الدولي للشراء والتوريد لـ "دبي للإعلام"

أحمد الشيخ يتسلم الشهادة الجديدة. من المصدر

بعد نيلها العديد من الجوائز والشهادات الدولية، أعلنت مؤسسة دبي للإعلام عن اعتمادها من قبل المعهد الدولي للشراء والتوريد (CIPS)، كأول مؤسسة حكومية تنال هذه الشهادة الدولية في منطقة الشرق الأوسط، وذلك لتحقيقها أعلى معايير التميز في مجال خدمات المشتريات والتوريدات الموحدة، وتميزها في تطبيق معياري تميز الحوكمة والتمييز التنظيمي المتعلق بسياسات وإجراءات المشتريات وكفاءة المشتريات الاستراتيجية لدى الشركات.

وتسلم عضو مجلس الإدارة المنتدب والمدير العام لمؤسسة دبي للإعلام أحمد عبدالله الشيخ، الشهادة الجديدة من ديفيد نوبل المدير التنفيذي للمعهد بحضور فيصل عبدالله المدير التنفيذي لشؤون الدعم المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، وأحمد الشاعر مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، إلى جانب عدد من المسؤولين من كلا الطرفين.

وفي السياق أكد أحمد عبدالله الشيخ أن حصول المؤسسة على هذه الجائزة «يأتي في إطار الحرص على تقديم أفضل الخدمات الإعلامية للجمهور العربي، وذلك تماشياً مع استراتيجية حكومة دبي وتوجهاتها الاستراتيجية في تطبيق أعلى المعايير العالمية في كل المجالات، إلى جانب سعيها الدائم إلى تطبيق المبادرات المتميزة على كل الصعد»، متوجهاً بالتهنئة إلى جميع العاملين في مؤسسة دبي للإعلام وإلى قسم المشتريات الذي «استطاع تحقيق أعلى معايير النجاح والتميز، لما يتمتع به فريق العمل من خبرة واسعة وإمكانات متجددة لتطوير المهارات والقدرات، إلى جانب القدرة على تطبيق أعلى مستويات الجودة العالمية» في هذا المجال.

وأبدى عضو مجلس الإدارة المنتدب والمدير العام لمؤسسة دبي للإعلام، ارتياحه للمستوى المتميز الذي وصلت إليه المؤسسة في مجال تقديم الخدمات الإعلامية على أسس عالية من الجودة والتميز، مؤكداً أهمية الاستمرار في بذل الجهود لتحقيق مزيد من الرقي والتقدم، مشيراً إلى التطور الكبير والشامل الذي شهدته المؤسسة، محققة بذلك الكثير من الإنجازات والجوائز وشهادات التقدير التي حصدتها، وحققت لها المكانة الطيبة لدى الجمهور العربي، كحصولها كأول مؤسسة إعلامية على شهادة الآيزو في الشرق الأوسط، بعد تميزها في تطبيق نظام الجودة (الآيزو) الإداري بنجاح، والعشرات من الجوائز وشهادات التقدير الأخرى، والتي كان آخرها حصولها على شهادة أمن المعلومات، كأول مؤسسة إعلامية في الشرق الأوسط تنال هذه الشهادة والتي تعد أعلى معيار لجودة أمن وحماية المعلومات على مستوى العالم.

طباعة