مسيرة احتفالية بـ 800 درّاجة نارية

المسيرة هدفت إلى جمع التبرعات لمركز دبي للتوحد.            من المصدر

شهد مركز «دبي فستيفال سيتي»، التابع لمجموعة الفطيم، أحد الرعاة الرئيسين لمهرجان دبي للتسوّق 2010 ،تقاطر الآلاف من متابعي فعاليات المهرجان في دورته الـ،15 منذ صباح أول من أمس، لمتابعة فعاليتي مسيرة الدرّاجات النارية الخيرية، والحفل الموسيقي لفرقة «نيكلباك»، الذي جرى مساء اليوم نفسه، إذ تجري الفعاليتان ضمن مهرجان «الخليج للدراجات النارية» بدعم من مهرجان دبي للتسوّق.

وبدأ اليوم الاحتفالي الطويل منذ الصباح الباكر، إذ توافدت الدراجات النارية المختلفة الأنواع والأحجام، بمشاركة عدد من أبرز نوادي الدراجات النارية في الشرق الأوسط إلى ساحة الحفلات الخارجية في «دبي فستيفال سيتي»، إذ خصص المنظمون مساحات كبيرة لوقوف الدراجات بشكل منظم، ولتسهيل خروجهم بشكل جماعي عند انطلاق المسيرة. وكان التعاون والدعم اللذان وفرتهما شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات لانجاح المسيرة أثر في ضمان هذا النجاح، خصوصاً أن الهدف من هذه المسيرة هو جمع التبرعات لمصلحة «مركز دبي للتوحّد».

وانطلقت مسيرة أكثر من 800 دراجة نارية حاملة أعلام مهرجان دبي للتسوّق في تمام الساعة الثانية والنصف عصراً من «دبي فستيفال سيتي» بمواكبة سيارات الشرطة، متجهة إلى معبر الخليج التجاري عبر شارع الخيل، ومن ثم انتقلت من خلال تقاطع الصفا عبر شارع الشيخ زايد إلى منطقة جبل علي، وعادت من خلال الشارع نفسه عبر منطقة القرهود في طريق عودتها إلى «دبي فستيفال سيتي»، إذ استغرقت المسيرة نحو ساعتين.

وكان في استقبال المسيرة الآلاف من الزوّار والعائلات التي انتظرت لتحية راكبي الدراجات بعد عودتهم وسط تصفيق الجمهور، والموسيقى التي ملأت المكان في أجواء احتفالية، واستمرت الأجواء بوصول الآلاف أيضاً من الشباب والشابات من عشاق فرقة «نيكلباك» الغربية، التي قدمت أشهر أغانيها ونالت إعجاب الحضور الذين تفاعلوا مع الفرقة على مدى ساعتين.

طباعة