يؤكد مكانة دبي مركزاً ثقافياً عالمياً

«آرت دبي».. رحلة الدورة 14 تنطلق بمشاركة 31 دولة

نهيان بن مبارك خلال جولته في أروقة المعرض. وام

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، أمس، أعمال النسخة الـ14 من «آرت دبي»، المعرض الفني الرائد على مستوى المنطقة، التي يستضيفها هذا العام مركز دبي المالي العالمي، وتستمر أعمالها حتى الثالث من شهر أبريل المقبل، بمشاركة 50 معرضاً فنياً من 31 دولة.

وتقدم تسعة معارض من داخل دولة الإمارات في نسخة هذا العام مجموعة من أهم مقتنياتها ضمن المشاركة الأكبر من نوعها في تاريخ المعرض، ما يزيد من أهمية الحدث الذي يعد الأبرز من نوعه تنظيماً بالحضور الفعلي في دولة الإمارات، ومن أوائل المعارض الفنية العالمية التي تحظى بالحضور المباشر منذ بداية أزمة جائحة «كوفيد-19»، استمراراً لتأكيد دبي قدرتها على استضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى في إطار من الالتزام الكامل بتطبيق التدابير الوقائية كافة، التي تكفل سلامة وصحة الجميع من عارضين وزوار.

وشملت جولة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مختلف مكونات الحدث الفني الذي يأتي كإحدى أهم الفعاليات الفنية على الأجندة الثقافية لدولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي، بما يضمه من أعمال فنية متميزة حرص أصحابها من المعارض الفنية البارزة المشاركة على مد جسور جديدة للتواصل مع الجمهور من خلال دبي بكل ما تحمله من أهمية كمركز للعمل الثقافي والفني في المنطقة.

ورافق الشيخ نهيان بن مبارك، خلال جولته في المعرض، رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد، محمد أحمد المر، ومحافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، ومدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، هالة بدري.

واستمع وزير التسامح والتعايش إلى شرح حول أهم المعروضات والاتجاهات الفنية المتنوعة التي تعبر عنها، في الوقت الذي أكد العارضون تقديرهم لكل ما تقوم به دبي من جهود هدفها دعم العمل الإبداعي سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي، وكذلك العالمي، تأكيداً على موقعها كمركز محوري للعمل الثقافي والفني، وكقوة دفع إيجابية مؤثرة في اتجاه الوصول إلى الأفضل، بدفع مسيرة الإبداع الإنساني في كل المجالات.

وأعرب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن تقديره للقائمين على المعرض بما له من أثر في تعزيز فرص ازدهار وتقدم العمل الإبداعي في دبي ودولة الإمارات، تأكيداً لمكانتها كمنارة للإشعاع الحضاري في المنطقة.

وشملت الجولة القاعات الثلاث الكبرى المُقام من خلالها المعرض الذي خصص له مركز دبي المالي العالمي مساحة تصل إلى 3400 متر مربع، ما يعكس مدى الاهتمام برسالة هذا الحدث الذي يستقطب سنوياً عشرات الآلاف من الزوار، واستهدف على مدار السنوات الماضية ترسيخ مكانته كإحدى أبرز المنصات الثقافية في المنطقة، وواحد من أهم المعارض الفنية في العالم.

طباعة