قيمتها مليون دولار

تمديد المشاركة في «جائزة محمد بن راشد العالمية للمياه» إلى نهاية مايو

أعلنت مؤسسة «سقيا الإمارات» عن تمديد فتح باب التسجيل في الدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي تبلغ قيمتها مليون دولار أميركي، حتى نهاية شهر مايو الجاري، لإتاحة المجال أمام عدد كبير من المتقدمين لاستكمال طلباتهم، إضافة إلى استقطاب عدد أكبر من الشركات ومراكز البحوث والمعاهد البحثية والمبتكرين والشباب من مختلف أرجاء العالم، من أصحاب التقنيات المبتكرة، للمشاركة والإسهام في إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شُح المياه.

وقال رئيس مجلس الأمناء في مؤسسة «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير: «استقطبت الدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مجموعة من الدول التي تشارك للمرة الأولى في الجائزة، وحظيت بإقبال واسع من دول عديدة حول العالم، ما يعزز دور (سقيا الإمارات) في دعم جهود إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة لمد يد العون للمجتمعات الفقيرة والمناطق المنكوبة، ويبرز الأهمية التي توليها دبي لتعزيز دور الابتكار والاستدامة في المساعي الدولية لمواجهة أزمة المياه العالمية».

وأضاف: «نظراً للتحديات التي واجهها العالم بأسره على ضوء تداعيات جائحة (كوفيد- 19)، قررنا تمديد فترة استلام طلبات المشاركة، كي يحظى جميع الراغبين في المشاركة بفرصة استكمال طلبات التسجيل، والإسهام في تقديم تقنيات مبتكرة ومستدامة، تساعد في توفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين والمنكوبين والمحرومين أينما كانوا».

وشهدت الدورة الثالثة توسيع نطاق الجائزة، لتشمل تقنيات جديدة تعمل على إنتاج وتوزيع وتخزين ومراقبة وتحلية وتنقية المياه باستخدام الطاقة المتجددة، إلى جانب إضافة «جائزة الحلول المبتكرة للأزمات» إلى فئات الجائزة الثلاث السابقة: «جائزة المشاريع المبتكرة»، و«جائزة الابتكار في البحث والتطوير»، و«جائزة الابتكارات الفردية».

ويمكن لجميع الشركات ومراكز البحوث والمعاهد البحثية والمبتكرين والشباب من مختلف أرجاء العالم من أصحاب التقنيات المبتكرة التي تقدم حلولاً لتحديات شح المياه، التسجيل في الجائزة إلى 31 مايو 2021، عبر الموقع الإلكتروني

https://www.suqia.ae/awards

• الجائزة تستهدف استقطاب عدد أكبر من الشركات ومراكز البحوث والمبتكرين.

طباعة