مع الاحترام

«نجحت البلدية في خفض استهلاك الكهرباء والمياه في مبناها الرئيس بنسبة ما بين 25 و30%، كما قطعت خطوات مهمة لخفض استهلاك الكهرباء من خلال إلغاء وحدات الإضاءة الخارجية، مثل الكشافات غير الضرورية وفصل الكهرباء عن بعض المناطق غير المستخدمة، وتركيب أجهزة الفصل التلقائي للإنارة الخارجية، واستبدال المصابيح العادية بمصابيح موفرة للطاقة».

 

 

 

 

 

بلدية مدينة أبوظبي

5 من فبراير الجاري

حسناً فعلت بلدية مدينة أبوظبي في هذا المسعى، فخفض استهلاك الكهرباء بهذه النسبة يشير إلى نجاح خططها في هذا السياق. ومع وجود تجارب مماثلة في دبي وفي العديد من المؤسسات الحكومية، حبذا لو أعلنت وزارة البيئة عن جائزة سنوية تخصص للدائرة الحكومية التي تحقق أعلى نسبة وفر في استهلاك الطاقة، لتكون حافزاً أمام جميع الدوائر لوضع الخطط اللازمة للبدء في إجراءات خفض الاستهلاك وتحويل المباني إلى مواقع صديقة للبيئة، والحد من انبعاثات الغازات الكربونية، لما لذلك من فوائد كبيرة على البيئة والتنمية المستدامة.

 

 

مراقب

 

طباعة