بلدية دبي تؤكد مراقبتها يومياً للتأكد من خلوّها من المنتجات منتهية الصلاحية

سكان في «المزهر» يطالبون بتشديد الرقابة على المحال الغذائية

«البلدية» تفرض غرامات على المحال المخالفة وتصل العقوبة إلى الإغلاق. أرشيفية

شكا سكان في منطقتي المزهر الأولى والثانية في دبي، شراءهم مواد غذائية اكتشفوا أنها غير صالحة للاستخدام الآدمي، مطالبين بلدية دبي بتشديد الرقابة على محال البقالة والمؤسسات الغذائية، للتأكد من صلاحية المنتجات التي يتم عرضها للبيع.

في المقابل، أكد رئيس قسم التفتيش الغذائي في الرقابة الغذائية في بلدية دبي، سلطان الطاهر، أن البلدية تلقت ‬1099 بلاغاً عن وجود منتجات منتهية الصلاحية في محال ومؤسسات غذائية خلال الربع الثالث من العام الماضي، حققت فيها جميعا، وتبين أن ‬55٪ منها غير صحيحة، لافتاً إلى أن «البلدية تراقب جميع محال البقالة والمؤسسات الغذائية في مختلف مناطق دبي لسلامة الجمهور، وتعمد إلى تكليف مفتشين بمراقبتها يومياً، للتأكد من خلوها من منتجات منتهية الصلاحية».

ولفت إلى أنه في حال صحة البلاغ يتم تغريم الجهة المخالفة بـ‬1000 درهم حداً أدنى، وتصل العقوبة إلى الاغلاق لمدة اسبوع أو أسبوعين في حال حدوث تسمم، وتجبر البلدية المحال على تصويب أوضاعها.

وتفصيلاً، أكد المواطن محمد أحمد، من سكان منطقة المزهر الأولى، أنه اشترى منتجاً غذائياً واكتشف أنه منتهي الصلاحية قبل تناوله، مشيراً إلى «أنه اضطر بعدها لعدم الشراء من البقالات في المنطقة، إذ يتوجه إلى الجمعيات التعاونية للحصول على احتياجاته»، مطالباً بلدية دبي بتشديد الرقابة على البقالات ومحال بيع المنتجات الغذائية، لضمان سلامة سكان المنطقة.

وذكر المواطن راشد اسماعيل (من سكان منطقة مزهر الثانية)، أنه تعرض لتسمم غذائي بعد شرائه منتجاً غذائياً من أحد محال البقالة الموجودة في المنطقة، وبحسب تقرير طبي، تبين أنه تسمم بسبب منتج غذائي منتهي الصلاحية، لافتاً إلى أنه انتقل للشراء من بقالات مجاورة والتأكد الدائم من تاريخ الانتهاء عند شراء مختلف المنتجات الغذائية.

وتساءل: «أين مفتشو البلدية على محال بيع المنتجات الغذائية؟ ولماذا لا يشددون الرقابة عليها»، مشيراً إلى أنه وعائلته بدأوا يتخوفون من شراء منتجات غذائية من محال البقالة.

وأفاد المواطن محمد يوسف، من سكان منطقة المزهر الثانية، بأنه قدم بلاغاً للبلدية، لانه تسمم بعد تناول منتج غذائي منتهي الصلاحية، مشيراً إلى أنه كان قد اشترى في وقت سابق منتج حليب، واكتشف أن تاريخ الانتهاء مضى عليه ثلاثة أيام، ما تسبب في شعوره بالألم في بطنه، مطالباً بلدية دبي بمراقبة البقالات يومياً، وتشديد الرقابة على المنتجات التي تنتهي صلاحيتها خلال أسبوع او أسبوعين.

وتوقع المواطن أحمد خالد، الذي يسكن في منطقة المزهر الاولى، ازدياد البقالات المخالفة، لأنه لا توجد رقابة عليها من قبل البلدية، إذ إنه اشترى منتجات عدة من مختلف البقالات والمحال الغذائية وتبين أنها منتهية الصلاحية بعد النظر إلى تاريخها، خصوصاً المنتجات سريعة انتهاء الصلاحية، والتي تحتاج إلى متابعة مستمرة من قبل صاحب المحل.

وتابع انه يحرص على فحص تاريخ الانتهاء قبل شراء المنتج لضمان سلامته وأسرته، لافتاً إلى أنه لا يستطيع الشعور بالثقة في البقالات التي لا تهمها سلامة الجمهور، وفق وصفه.

وأوضح رئيس قسم التفتيش الغذائي في الرقابة الغذائية في بلدية دبي، سلطان الطاهر، ان البلدية تتلقى أحياناً بلاغات كيدية أو غير صحيحة بخصوص بيع بقالات منتجات منتهية الصلاحية، وتعمل البلدية على إرسال مفتشين لتلك البقالات، حسب الشكوى، للتحري من صحة البلاغ، وبعد التحري يتم اكتشاف كيدية البلاغ، مطالباً سكان منطقتي المزهر الاولى والثانية ابلاغ البلدية على الرقم ‬800900 في حال شراء منتج منتهي الصلاحية، لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحق صاحب المحل.

طباعة