أطلقه رائد أعمال تحت اسم «الوصل»

عطر «إكسبو الرسمي».. يفوح بعبق إماراتي

صورة

أطلق رائد الأعمال الإماراتي، علي الجابري، علامة تجارية للعطور الفاخرة، تحمل اسم «وديان للعطور»، من قلب العاصمة الفرنسية باريس، حيث ينتج حالياً 15 نوعاً من العطور تحت علامته التجارية، ويصدرها إلى 43 دولة، على رأسها بريطانيا وفرنسا وروسيا وجمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وأستراليا والولايات المتحدة.

وقال الجابري لـ«الإمارات اليوم»، إنه توج نجاحه بتوقيع عقد مع مكتب «إكسبو 2020 دبي»، لطرح عطر «إكسبو الرسمي»، وهو صناعة إماراتية خالصة، تحت اسم «الوصل»، كنتيجة للتعاون بين «إكسبو» و«وديان للعطور».

البداية

وأضاف الجابري، وهو مهندس كيميائي، حاصل على الماجستير في الإدارة والتسويق والإعلام من جامعة «باريس السوربون أبوظبي»، عام 2012، أنه قرر بعد جائحة «كورونا» نقل عمليات التصنيع والتعبئة إلى الإمارات، بعد أن كان يقوم بتصنيعها في فرنسا، المعروفة بأنها تضم أشهر مصنعي العطور في العالم.

وأوضح أنه بدأ يفكر في إطلاق علامة تجارية للعطور الفاخرة منذ عام 2011، إذ كان هذا المشروع هو أحد المشروعات التي أعدها ضمن فريق بحثي أثناء الدراسة الجامعية.

وتابع أن لديه مجموعة من العطور ضمن علامته التجارية مستوحاة من تراث مدن العالم، مشيراً إلى أنه سيطرح الشهر المقبل عطراً جديداً تحت اسم «أسوان»، مستوحى من الحضارة المصرية القديمة، وعبق الآثار والتاريخ في هذه المدينة.

الهدف الرئيس

وبيّن الجابري أن الهدف الرئيس من مشروعه منذ البداية يتمثل في دخول الأسواق العالمية، وتصنيع العطور الإماراتية الفاخرة وبيعها في هذه الأسواق، في الوقت الذي تدخل فيه جميع العلامات التجارية الأجنبية الأسواق الخليجية والإماراتية، وتنافس الإنتاج المحلي بقوة.

وأفاد بأنه ظلّ يدرس السوق الخاصة بالعطور لمدة عامين تقريباً، للتعرف إلى المعايير والمواصفات العالمية المعتمدة للعطور، وعوامل الجودة الرئيسة، والعوامل الخاصة بالتسعير والتصميمات المناسبة للعطور، مع الاهتمام في الوقت نفسه بالحفاظ على تميز وانفراد العطر، وأن يعكس الأصالة والثقافة الإماراتية، حتى يستطيع النجاح وسط منافسة عالمية قوية في هذا المجال، خصوصاً أن هناك عطوراً كثيرة تمكنت من النجاح في المجال نفسه على المستوى العالمي.

تمويل

ولفت الجابري، إلى أنه قدم طلباً لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، للحصول على قرض لتمويل المشروع عام 2013، بعد القيام بكل الدراسات اللازمة، لضمان نجاح المشروع، وبعد الحصول على موافقة سلسلة محال «هارودز» العالمية الشهيرة في لندن على طرح العطر للبيع في هذه المحال، مؤكداً أن الصندوق دعمه بالتمويل اللازم لبدء المشروع.

تحديات

وقال الجابري إنه واجه تحديات عديدة خلال جائحة «كورونا»، خصوصاً مع توقف المصانع، وإغلاق المراكز التجارية والأسواق في العديد من الدول العالم، ما أثر بشدة في سلسلة التوريد، وأدى إلى نقص توريد الخامات، وتعرّض عمليات الإنتاج والتصنيع لمصاعب جمة.

وأشار إلى وجود تحديات أخرى مرتبطة بطبيعة الصناعة نفسها، خصوصاً أنها من منتجات العناية الشخصية، ما يتطلب مواصفات عالية، وشهادات عالمية تثبت نجاح المنتج في اجتياز اختبارات عديدة، فضلاً عن أن التصدير يتجه لعدد كبير من الأسواق، وكل سوق لها مواصفات ومتطلبات خاصة، يجب توافرها حتى تستطيع المنافسة والنجاح في هذه الأسواق.

 

الابتكار

 

نصح رائد الأعمال الإماراتي، علي الجابري، رواد الأعمال الجدد بالابتكار والتركيز على تطبيق الأفكار الجديدة والمبتكرة، حتى إذا كان المنتج واحداً، مع البعد عن المشروعات المكررة، لأن التكرار يرفع احتمالات تعثر المشروع، كما نصحهم بعدم الاستسلام للمصاعب والتحديات التي تواجه المشروعات الصغيرة، لاسيما في الفترة الأولى من تأسيس المشروع.

علي الجابري: «الهدف من المشروع دخول الأسواق العالمية، وبيع العطور الإماراتية الفاخرة فيها».


• الجابري أطلق «وديان للعطور» من قلب باريس.. ونقل عمليات التصنيع والتعبئة إلى دولة الإمارات بعد «كورونا».

• عطر «الوصل» صناعة إماراتية خالصة.. وجاء نتيجة للتعاون بين «إكسبو 2020 دبي» و«وديان للعطور».

 

طباعة