عين إكسبو.. مسؤول أممي: المعرض فرصة ذهبية لجمع شعوب العالم

حثّ المفوض العام للأمم المتحدة في «إكسبو 2020 دبي» ماهر ناصر، الحكومات والمؤسسات الدولية على الالتزام بتلبية أهداف التنمية المستدامة من أجل أن «يعيش الجميع على كوكب صحي»، معتبراً «إكسبو دبي» فرصة ذهبية للالتقاء مع جميع شعوب العالم، وتنفيذ أجندة التنمية المستدامة.

وقال ناصر، خلال المؤتمر التحضيري لأسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة عبر منصة «إكسبو 2020 دبي»، إن «هناك تحديات جمة نواجهها.. والتغير المناخي هو ما يشغل بال جميع دول العالم، ونسعى من خلال أسبوع الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للوصول إلى أكبر قدر من تحقيق تلك الأهداف في 2030».

ولفت إلى أنه في عام 2019 كان هناك تقرير حول مراحل ما تم إنجازه في إطار الأمم المتحدة، لكن الجائحة أعاقت الكثير من تلك الأهداف، ففي 2020 زادت معدلات الفقر وعدم المساواة بين الجنسين.

وحول آلية العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، أشار ناصر إلى ضرورة التغلب على الجائحة من أجل الوصول بالتنمية المستدامة والعودة بالاقتصاد مرة أخرى، والتعامل بشكل عادل مع قضايا مثل التغيرات المناخية والمساواة بين الجنسين.

وحول التزام الأجنحة المشاركة في «إكسبو» بأهداف التنمية المستدامة، أوضح أنه «زار أغلبية تلك الأجنحة الوطنية التي تمثل بلادها، وموضوع أغلبيتها جاء موائماً للفكرة، وهي كيفية إيجاد الحلول للحفاظ على الكوكب وتغيير السلوكيات والحد من استخدام الوقود الأحفوري، والاتجاه إلى الطاقة البديلة، كما أن جميعها يأتي مواكباً لأهداف الأمم المتحدة من أجل صياغة البرنامج الإنمائي». من جهتها، استعرضت نائب رئيس الاتصال في «إكسبو 2020 دبي»، شونا ماكجي، فعاليات أسبوع الأهداف العالمية خلال الفترة من 15 إلى 22 الجاري في المعرض، مشيرة إلى أنه يجمع العالم معاً من أجل حشد الزخم وتسريعه للدفع بعجلة أهداف التنمية المستدامة، وتحفيز التغيير العالمي في سبيل مستقبل أكثر استدامة للجميع بحلول عام 2030.

طباعة