مقترح من موظفة يتحوّل إلى مبادرة خيرية لتوزيع معاطف على العمال

    المبادرة أسهمت في إسعاد العمال. من المصدر

    دشنت إدارة التطوير والمتابعة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، مبادرة خيرية جديدة تهدف إلى إسعاد العمال والموظفين في قطاعات مختلفة، من خلال إدخال الفرحة إلى قلوبهم، وتوزيع معاطف وملابس تقيهم برودة الشتاء.

    وأشارت اقتصادية دبي إلى أن المبادرة تعكس مدى التراحم والتلاحم بين أفراد المجتمع في دولة الإمارات، كما أنها تأتي في إطار عام الخير بالإمارات، الذي يركز على ترسيخ المسؤولية المجتمعية وتعزيز روح التطوع وبرامجه التخصصية، من خلال تقديم خدمات حقيقية للمجتمع، والعمل على خدمة الوطن في الأجيال الجديدة كإحدى أهم سمات الشخصية الإماراتية.

    وقال مدير إدارة التطوير والمتابعة، عبدالله الكعبي، إن «المبادرة الجديدة جاءت بناء على مقترح من موظفة تعمل في إدارة التطوير والمتابعة لتوزيع المعاطف على العمال الذين يعملون في مواقع مختلفة بدبي، وتلبية احتياجات الموظفين الذين لهم دور كبير في توفير البيئة المناسبة للعمل، التي تحث على الإبداع والعمل والإنتاجية».

    وأضاف الكعبي أن «إدارة التطوير والمتابعة نظمت فعالية لتوزيع تلك المعاطف»، لافتاً إلى أن «هذه المبادرة تعكس مدى التراحم والتلاحم، ودورها في نجاح مسيرة العمل».

    وذكر الكعبي أن «المبادرة جاءت تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في تنفيذ وتطبيق مبادرة عام الخير، من خلال العمل على تفعيل جهود العمل التطوعي بكل أشكاله، وترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية، بحيث يكون الجميع، أفراداً ومؤسسات، من القطاعين العام والخاص، طرفاً فاعلاً في المسيرة التنموية للدولة».

    وأشار الكعبي إلى أن «المبادرة كان لها أثر واضح في العمال، حيث أسهمت في إسعادهم»، مؤكداً أن «اقتصادية دبي تؤمن بأن الموظف مهما كان مسماه الوظيفي هو أساس نجاح المؤسسات والدوائر».

    طباعة