«إس آند بي»: تأثير الصراع الروسي الأوكراني على النظام المصرفي الإماراتي محدود

أكدت وكالة «إس آند بي جلوبال» للتصنيفات الائتمانية أن تأثير الصراع الروسي الأوكراني على النظام المصرفي الإماراتي يعتبر محدود في الوقت الحالي.

ولفتت الوكالة في تقرير أصدرته أمس بعنوان «آفاق القطاع المصرفي الإماراتي.. على طريق الانتعاش» إلى احتمال حدوث تأثير ايجابي غير مباشر من خلال إحدى المدخلات الجديدة، كارتفاع أسعار النفط.

وتوقعت الوكالة أن يتسارع نشاط الاقتصاد الإماراتي في عام 2022، نتيجة ارتفاع أسعار النفط والسياسات الحكومية الداعمة وتعافي الأنشطة غير النفطية ومعرض إكسبو دبي، ليصل الناتج المحلي الإجمالي الأسمى إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وأشارت إلى أن النظام المصرفي الإماراتي يمتلك قدراً كبيراً من الأصول السائلة الخارجية التي يمكن استخدامها في حال قُيدت قدرة البنوك للوصول إلى التمويل الخارجي، حيث يمثل الدين نسبة 23% من إجمالي الأصول المصرفية في نهاية نوفمبر الماضي، مرجحة أن تقوم الحكومة بدعم البنوك في حال دعت الحاجة.

وقالت الوكالة «ساهمت قروض الرهن العقاري بنحو 20 إلى 25% من الطلب على العقارات السكنية في دبي، ونتوقع أن يتباطأ هذا الطلب بمجرد أن تبدأ أسعار الفائدة في الارتفاع».

وأوضحت أن اختبارات الضغط التي تُطبقها البنوك بالنسبة للعملاء الأفراد على الرهون العقارية عند إنشاء الرهن فيما يتعلق بالزيادة في أسعار الفائدة، وتفاصيل الانكشاف.

طباعة