1000 درهم سقفاً جديداً لرسوم التراخيص السياحية في أبوظبي

اعتمدت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي هيكلاً جديداً لرسوم التراخيص السياحية في الإمارة، مع تحديد 1000 درهم سقفاً لرسوم الترخيص سنوياً؛ دعماً لتطور وازدهار قطاع السياحة عبر تحفيز الشركات والمشاريع الحالية، واستقطاب استثمارات جديدة.

وتهدف هذه المبادرة، التي يبدأ العمل بها من شهر يناير، إلى تعزيز ريادة العاصمة في سياحة الترفيه والثقافة والاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض وفعاليات الأعمال على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما أنها تندرج ضمن استراتيجية حكومة أبوظبي ورؤية دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي الرامية إلى استدامة النمو المطرد لقطاع السياحة والضيافة في الإمارة، وتكريس مكانتها كوجهة مفضلة للزوار وجاذبة للاستثمارات.

ويمنح الهيكل الجديد دفعة قوية لقطاع السياحة عقب التحديات التي واجهته على مدار الـ18 شهراً الماضية، وذلك عبر تحديد تكاليف ثابتة شاملة بدلاً من نظام الرسوم المتفاوتة المعتمد حالياً والقائم على طبيعة وحجم النشاط التجاري، كما أنها تغطي الرسوم المستحقة للعديد من الجهات الحكومية المعنية بما في ذلك دائرة التنمية الاقتصادية، والبلديات والنقل، ورسوم عضوية غرفة تجارة أبوظبي، ورسوم إصدار شهادة المطابقة.

ويغطي هيكل ترخيص مزاولة الأنشطة السياحية الجديد بعض الرسوم التنظيمية في أبوظبي، إذ تتحدد قيمة الرسوم المعدلة النهائية حسب نوع النشاط التجاري. ويحظى أصحاب الأعمال بتخفيض يصل إلى 90% تقريباً من إجمالي تكاليف الترخيص.

طباعة